لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Jan 2013 03:50 PM

حجم الخط

- Aa +

ريكارد مدرب السعودية الضحية الثانية لكأس الخليج

(رويترز) - أصبح الهولندي فرانك ريكارد ثاني مدرب يفقد منصبه بسبب النتائج في كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 21) بعد اقالته من تدريب السعودية اليوم الأربعاء.

ريكارد مدرب السعودية الضحية الثانية لكأس الخليج
ريكارد مدرب السعودية الضحية الثانية لكأس الخليج

(رويترز) - أصبح الهولندي فرانك ريكارد ثاني مدرب يفقد منصبه بسبب النتائج في كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 21) بعد اقالته من تدريب السعودية اليوم الأربعاء.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "أنهى الاتحاد السعودي اليوم ارتباطه بمدرب المنتخب الأول الهولندي فرانك ريكارد بالتراضي بين الطرفين وتعيين المدرب الاسباني سيرجيو بديلا عنه حتى نهاية الموسم الحالي."

ويتولى سيرجيو بيرناس تدريب منتخب السعودية للشباب وقاد الفريق في كأس اسيا تحت 19 عاما في نوفمبر تشرين الثاني الماضي لكنه ودع المسابقة من الدور الأول متأخرا بفارق الأهداف عن سوريا المتأهلة.

وأضافت "جاء قرار إنهاء عقد المدرب الهولندي فرانك ريكارد بعد تصويت غالبية أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم على إقالته."

وخرجت السعودية - التي تحتل أسوأ مركز في تاريخها في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) وهو المركز 126 - من الدور الأول لكأس الخليج المقامة حاليا في البحرين بعد خسارتين أمام العراق والكويت وفوز وحيد على اليمن.

وتأتي اقالة ريكارد بعد يوم واحد من انفصال قطر عن مدربها البرازيلي باولو اوتوري بعدما اكتفت أيضا بفوز وحيد وخسارتين في كأس الخليج وخرجت مبكرا من البطولة المقامة في البحرين.

وتولى ريكارد المدرب السابق لبرشلونة الاسباني قيادة السعودية في نهاية يونيو حزيران 2011 لكنه أخفق في الوصول للمرحلة النهائية من التصفيات الاسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014.

ويملك ريكارد سجلا رائعا كلاعب وأحرز لقب الدوري الهولندي مع اياكس امستردام خمس مرات وفاز معه بدوري أبطال اوروبا مرة واحدة وفاز بلقب الدوري الإيطالي مع ميلانو مرتين وكأس اوروبا مرتين كما توج ببطولة اوروبا مع منتخب هولندا في 1988.

لكن كمدرب لم يحقق ريكارد النجاح ذاته رغم أنه بدأ مشواره بقيادة منتخب هولندا للدور قبل النهائي في بطولة اوروبا 2000. وتولى في العام التالي قيادة سبارتا روتردام لكنه رحل بعد الهبوط للدرجة الثانية.

وحقق ريكارد نجاحا مع برشلونة بإحراز لقب الدوري مرتين بالإضافة إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا في 2006 لكن مسيرته لم تكن ناجحة في غلطة سراي التركي في 2009. (تغطية صحفية: أسامة خيري