لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Dec 2010 07:21 AM

حجم الخط

- Aa +

الفيفا يقترب من أكبر قرار في الرياضة العالمية

تتخذ (الفيفا) اليوم أكبر وأهم قرار في تاريخ الرياضة الدولية حين يصوت لاختيار العرضين الفائزين باستضافة نهائيات كأس العالم 2018 و2022.

الفيفا يقترب من أكبر قرار في الرياضة العالمية
لا يوازي شيء قيمة استضافة كأس العالم وقد يعزز اقتصاديات البلدان الفائزة وإيرادات الفيفا نفسه بالملايين.

يتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الخميس أكبر وأهم قرار في تاريخ الرياضة الدولية حين تصوت لجنته التنفيذية لاختيار العرضين الفائزين باستضافة نهائيات كأس العالم 2018 و2022.

وحين يفتح سيب بلاتر رئيس الفيفا المظروفين للكشف عن العرضين الفائزين في زوريخ في توقيت واحد الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي (15:00 بتوقيت جرينتش) سيثير نشاطاً مالياً واقتصادياً واجتماعياً سيبقى في البلدان التي ستفوز بالتنظيم لأكثر من عشر سنوات.

ولا يوازي شيء قيمة استضافة كأس العالم، وقد يعزز اقتصاديات البلدان الفائزة وإيرادات الفيفا نفسه بمئات الملايين من الدولارات أو الجنيهات أو اليورو أو أي عملة أخرى كانت.

وسيكون اليوم الخميس نقطة الذروة لعملية الترشح التي يشارك فيها 11 بلداً بتنافس إنجلترا وروسيا مع عرضين مشتركين من إسبانيا مع البرتغال وهولندا مع بلجيكا على استضافة نهائيات 2018.

وتخوض الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وقطر وأستراليا السباق على استضافة نهائيات 2022 وبإعلان العرضين الفائزين بهاتين النسختين دفعة واحدة سيغلق الفيفا الباب أمام حروب الترشح لنحو عشر سنوات حين تبدأ عملية جديدة لاختيار العرض الفائز بتنظيم كأس العالم 2026.

وسيكون العرض الهولندي البلجيكي المشترك أول من يقدم عرضه النهائي اليوم الخميس أمام اللجنة التنفيذية للفيفا الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش يليه عرض مشترك آخر لإسبانيا مع البرتغال الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش ثم إنجلترا الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش وأخيراً روسيا الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش.

وستعقد اللجنة التنفيذية اجتماعاً الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش على أن تعلن النتائج الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش.

والى جانب الدفعة الاقتصادية المرجحة بالنسبة للعرضين الفائزين، فإن الشيء الآخر الوحيد المؤكد في زوريخ هو أن المنافسة على استضافة كلتا البطولتين حامية للغاية، ولا يمكن لأحد توقع الطريقة التي سيصوت بها أعضاء اللجنة التنفيذية، وعددهم 22 في اقتراعهم السري.