لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Jun 2014 07:45 AM

حجم الخط

- Aa +

هل يحق لروبوت أن يقتل إنسان؟

دعا مايكل مولر القائم بأعمال المدير العام لمقر الأمم المتحدة الأوروبي في جنيف إلى "تحركات جريئة" خلال أول اجتماع حول الأسلحة المميتة المستقلة، أو ما يعرف بالروبوت القاتل. وتوجه إلى المشاركين من ممثلي الدول المختلفة قائلا: "لديكم فرصة الآن لاتخاذ إجراءات احترازية تضمن أن قرار إنهاء حياة شخص يظل تحت تحكم البشر".  واستمرت النقاشات حول الأمر لأربعة أيام شاركت فيها 87 دولة دون أن تسفر عن هذه الإجراءات الاحترازية المرجوة.

هل يحق لروبوت أن يقتل إنسان؟

دعا مايكل مولر القائم بأعمال المدير العام لمقر الأمم المتحدة الأوروبي في جنيف إلى "تحركات جريئة" خلال أول اجتماع حول الأسلحة المميتة المستقلة، أو ما يعرف بالروبوت القاتل. وتوجه إلى المشاركين من ممثلي الدول المختلفة قائلا: "لديكم فرصة الآن لاتخاذ إجراءات احترازية تضمن أن قرار إنهاء حياة شخص يظل تحت تحكم البشر".  واستمرت النقاشات حول الأمر لأربعة أيام شاركت فيها 87 دولة دون أن تسفر عن هذه الإجراءات الاحترازية المرجوة.

فلم يطالب بمنع تلك الأسلحة سوى 5 دول هي مصر وكوبا والايكوادور والفاتيكان وباكستان، وأقرت فرنسا وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة أن العامل البشري يجب أن يتحكم في قرار القتل. ولم تدافع عن تلك الأسلحة سوى إسرائيل وجمهورية التشيك. لكن من الواضح أن معظم الدول لا تريد أن تلتزم بموقف قبل أن تعرف ما إذا كان من الممكن أن تستفيد هي أيضا بتلك التقنيات. لذا لم يسفر الاجتماع حتى عن بيان مشترك فما بالك بالإجراءات!

لكن مولر كان أكثر وضوحا وقال أن "دوما ما يرد القانون الدولي على الكوارث والمعاناة بعد حدوثها" ولذلك كان يأمل أن يمنع الدمار الممكن قبل حدوثه هذه المرة.

أما الأمين العام للأمم المتحدة فاكتفى بالتساؤل العام الماضي "ما إذا كان ذلك مقبولا أخلاقيا نقل قرار استخدام القوة المميتة إلى تلك النظم؟ وما إذا ترتبت عنها جرائم حرب أو انتهاكات فادحة لحقوق الإنسان فعلا من ستقع المسئولية القانونية؟ وإذا لا تسمح تلك التقنية بتحديد المسئولية كما ينص القانون الدولي فهل هي قانونية وأخلاقية؟". لكنه لم يظهر معارضة واضحة لها، وإنما مجرد دعوة للنقاش قبل أن تنتشر بشكل واسع. كما أن هناك مجموعة ضغط عالمية تشكلت من عدة منظمات تحت اسم "الحملة لوقف الروبوت القاتل".

وتختلف تلك النظم التي تقرر إطلاق النار عن الطائرات بدون طيار المستخدمة حاليا مثلا في أنه ليس هناك شخص يتحكم فيها عن بعد، وإنما تتخذ قرارات تحديد الهدف وإطلاق النار من نفسها. والكثير من الدول لديها برامج أبحاث لتطوير مثل هذه الآلات لكن في الأغلبية العظمى لم يتم استخدامها على أرض الواقع بعد.

من الاستخدامات المعروفة النادرة هي قذيفة "هاربي" التي تستخدمها إسرائيل وتستهدف الرادارات من تلقاء نفسها. لكن الولايات المتحدة أيضا تعمل على عدة نماذج وخطتها الدفاعية للخمسة وعشرون عاما القادمة تركز على تطوير القدرات القتالية دون جنود. وبالتالي فأن منافسيها مثل روسيا والصين لن يتخلوا عن هذا الكرت الجديد في سباق السلاح بناءا على نوايا السيد مولر الطيبة!