لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Sep 2013 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

80 % من الكلمات السرية للأجهزة الذكية قابلة للاختراق

ينصح خبراء مركز التميز لأمن المعلومات في جامعة الملك سعود، باختيار كلمات مرور قوية يصعب توقعها وتكون مقاومة لهجمات تعرضها للخطر، في الوقت الذي أشارت على موقعها الإلكتروني إلى المستوى النهائي للأمن الذي يعتمد على استخدام كلمات المرور القوية.

80 % من الكلمات السرية للأجهزة الذكية قابلة للاختراق
''التعرف على بصمة الإصبع'' بداية لظهور وسائل جديدة لضمان حماية الأجهزة الذكية.

ينصح خبراء مركز التميز لأمن المعلومات في جامعة الملك سعود، باختيار كلمات مرور قوية يصعب توقعها وتكون مقاومة لهجمات تعرضها للخطر، في الوقت الذي أشارت على موقعها الإلكتروني إلى المستوى النهائي للأمن الذي يعتمد على استخدام كلمات المرور القوية، بحسب ما ذكرته صحيفة "الاقتصادية".

 

في المقابل يرى بعض مستخدمي الأجهزة الذكية أن الإجراءات الأمنية مثل كلمة المرور تشكل إزعاجاً كبيرا لهم وبالتالي يفعلون أي شيء لتقليل الوقت والجهد المطلوبين للتعامل معها، فيختارون كلمات مرور قصيرة سهلة التذكر وخاصة يعتبر تذكر كلمة المرور من أحد المهام الصعبة علينا. 

هذا ما أكدته دراسة حديثة صدرت أمس الأول أشارت دراسة إلى أن كلمات المرور لم تعد وسيلة كافية لحماية الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية من الاستخدام غير المصرح به من قبل المالك الأصلي لتلك الأجهزة.

 

وكشفت الدراسة التي قامت بها شركة Fiberlink، أن نحو 80 في المائة من مستخدمي الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية حول العالم يستخدمون كلمات مرور بسيطة لحماية أجهزتهم من الاستخدام من قبل الغرباء. 

 

ويسهل التنبؤ بكلمات السر البسيطة، التي تعرفها شركة Fiberlink ب،نها تتكون من حروف أو أرقام بطول يراوح بين أربع أو خمس وحدات.  وأضافت الدراسة أن نسبة قليلة فقط من أصحاب الأجهزة الذكية يستخدمون كلمات مرور معقدة تتكون من حروف وكلمات ورموز معاً، مشيرة إلى أن تلك الطريقة هي الأفضل لضمان عدم استخدام الجهاز من قبل الغرباء، إلا أنها غير مناسبة لتلك النوعية من الأجهزة. 

 

وأوضحت الشركة أن كلمات السر المعقدة لا تتناسب مع الحاجة إلى استخدام تلك الأجهزة بسرعة، مما يجعل المستخدمين يتجهون إلى استخدام كلمات سر بسيطة لجعل قابلية أجهزتهم للاستخدام أسرع، وهي الحاجة التي تشير إلى أن كلمات المرور لم تعد كافية لحماية أجهزة المستخدمين النقالة من تطفل الغرباء.  وأشارت الشركة إلى أن تلك النوعية من الأجهزة تحتاج إلى وسيلة أمان تحقق التوازن بين توفير الأمان وسهولة الاستخدام، مضيفة أن الشركات المصنعة لتلك الأجهزة عليها أن تدرك أن وسائل الحماية المخصصة للحواسيب المكتبية لا تتناسب مع مستخدمي الأجهزة النقالة الذكية. 

 

وأكدت الشركة أن وسائل مثل ''التعرف على بصمة الإصبع'' ستكون بداية لظهور وسائل جديدة لضمان حماية الأجهزة الذكية من الاستخدام غير المصرح به من قبل مستخدمها الأصلي.  ومن جهة أخرى، أوصى مركز التميز لأمن المعلومات باستخدام أربع أساسيات في اختيار كلمات المرور، تأتي في مقدمتها اختيار تلك الكلمات التي لا تعكس أي معان لغوية، ثانيا، البعد عن معلومات شخصية أو بيانات عامة، وثالثا زج حروف كبيرة وأخرى صغيرة مثل (Aوa)، وثالثا تضمين كلمات المرور أرقاما وعلامات ترقيم، ورابعا البعد عن كتابة أو تدوين تلك الكلمات في أي من المواقع الإلكترونية أو تكرارها في أي من الحسابات الأخرى.