لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 22 Mar 2017 10:39 AM

حجم الخط

- Aa +

عرض سيارات أمريكية كلاسيكية في دبي

استضافت نوستالجيا للسيارات الكلاسيكية، صالة العرض وورشة ترميم السيارات الكلاسيكية الفريدة من نوعها في دبي، أمسية احتفالية تم خلالها تسليط الضوء على الإرث العريق للسيارات الأمريكية.

عرض سيارات أمريكية كلاسيكية في دبي

استضافت نوستالجيا للسيارات الكلاسيكية، صالة العرض وورشة ترميم السيارات الكلاسيكية الفريدة من نوعها في دبي، أمسية احتفالية تم خلالها تسليط الضوء على الإرث العريق للسيارات الأمريكية. ويعكس هذا الحدث، الذي جاء بعنوان "صُنع في أمريكا"، احتلال السيارات الأمريكية حيزاً كبيراً من أسطول سيارات نوستالجيا ويسلط الضوء على مجموعة من السيارات المميزة المعروضة للبيع في الصالة المذكورة، مع الاحتفال بالدور المحوري الذي لعبته السيارات الأمريكية في قطاع السيارات على امتداد التاريخ.
 
وتعليقاً على هذا الحدث، قال مازن الخطيب، مؤسس "نوستالجيا للسيارات الكلاسيكية": "كل شخص من هواة السيارات يدرك تماماً البصمة الكبيرة للمهندسين والمصممين الأمريكيين في عالم السيارات. وثمة أسماء لامعة من السيارات الأمريكية نستحضرها من الجيل الذهبي مثل: موستانج، وكامارو، وبليموث، وبونتياك، حيث يظهر طراز هذه السيارات القوة الهائلة والتصميم الرائع، وجمال الشكل والأداء المذهل، إلى جانب الاقتصاد في استهلاك الوقود."
 
وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس، تأتي فعالية "صُنع في أمريكا" كترجمة عملية لآلية عمل "نوستالجيا للسيارات" التي لا تقتصر فقط على بيع وترميم السيارات الكلاسيكية، بل تشمل أيضاً استضافة الفعاليات المرموقة لشركات أخرى ضمن صالتها المميزة. وقد حضر هذه الفعالية مدراء تنفيذيون من الشركات الأمريكية الكبرى في دولة الإمارات وشخصيات من القنصلية الأمريكية في دبي. وأبدى الحضور حرصهم على استكشاف السيارات الكلاسيكية المصنوعة في بلدهم، فضلاً عن الاطلاع على علامات تجارية ضاربة في القدم للسيارات مثل أولدزموبيل، باكارد وستودابيكر.
 
تصل نسبة السيارات الأمريكية من أسطول نوستالجيا للسيارات الكلاسيكية إلى 35٪ وتعتبر السيارات المعروضة للبيع والتي تنتمي إلى الشركات الكبرى الثلاث "جنرال موتورز، وكرايسلر وفورد" في ديترويت من بين السيارات الأكثر طلباً.
 

 
من جملة الأسباب التي تجعل السيارات الكلاسيكية الأمريكية أكثر رواجاً هو الدور الأساسي الذي لعبته في تطوير السيارات التي بين أيدينا الآن في القرن الحادي والعشرين. وقد قامت نوستالجيا للسيارات الكلاسيكية برد التحية لروح صانعي السيارات من بلاد العم السام من خلال عرضها لسيارات من طراز فورد T وفورد A وهي أمثلة على السيارات المصنعة في فترة العشرينات والمتاحة بأسعار معقولة، وعرض 1946 باكارد كليبر التي تستهدف فئة مختلفة من سائقي السيارات بالإضافة إلى سيارات كلاسيكية أمريكية من فترات مختلفة. ولدى نوستالجيا للسيارات الكلاسيكية أمثلة متعددة من سيارات الشركات الكبرى الثلاث في ديترويت، من فترة العشرينيات إلى الثمانينات و هذا دليل على الخلفية الواسعة عن السيارات الكلاسيكية لدى الشركة بشكل عام، و تقديرها للدور الذي لعبته السيارات الأمريكية في تاريخ السيارات.