مليار دولار غرامة تدفعها شركة وسادات هوائية تنفجر في الأجواء عالية الرطوبة

الخميس, 26 يناير , 2017
بواسطة أريبيان بزنس

جرى تغريم شركة صناعة الوسائد الهوائية اليابانية المتعثرة "تاكاتا" بمليار دولار أمريكي عقب إقرارها بالذنب في تهم إخفاء علمها بخطورة الوسادات الهوائية المعرضة لأخطار مميتة نتيجة نزوعها للانفجار عند انتفاخها خلال حوادث تصادم.  واقرت الشركة"باستخدام مراسلات مزورة" وقال أندرو فايسمان وهو متحدث باسم وزارة العدل الأمريكية، إن "تاكاتا زورت بشكل متكرر ومنتظم، وعلى مدى أكثر من 10 سنوات، بيانات الاختبارات الحيوية المتعلقة بسلامة منتجاتها، ووضعت الأرباح وجداول الإنتاج، قبل السلامة" بحسب موقع كورب ووتش. 

ويشير الموقع إلى أن شركات تصنيع الوسائد الهوائية تستخدم مواد كيميائية تساعد على فتح الوسائد الهوائية بسرعة، لكن مكونات رخيصة من هذه تحتوي على نترات الأمونيوم وهو مادة كيميائية غير مستقرة وتميل إلى الانفجار في الأجواء ذات الرطوبة العالية لتتسبب بانفجار الوسادة الهوائية وانطلاق شظايا معدنية منها، فيما تشير بلومبرغ إلى ذلك على أنه نظرية برزت مؤخرا حول مخاطر هذه الوسائد فيما عنونت بلومبرغ تقريرا عنها بـ "  60  مليون قنبلة في السيارات وأكبر عملية استدعاء سيارات في التاريخ". 

واستغلت الشركة الكلفة المنخفضة لنترات الأمونيوم بدلا من استخدامها لمواد أخرى مما جعل اسعارها تجذب شركات عديدة وبالتالي حققت أرباحا كبيرة من عقود مع كل من أكيورا وبي إم دبليو وكرايزلر وفورد وجنرال موتورز وهوندا وإيسيوزو ومازدا وميتسوبيشي ونيسان وسوبارو وتويوتا.

وكشف الموقع عن وفيات وقعت لشبان في مدن أمريكية حين انفجرت الوسادة فجأة في سياراتهم.

 

 

وتتكبد تاكاتا بالفعل خسائر ناجمة عن استدعاء الوسائد الهوائية الخاصة بها مع استدعاء 69 مليون وسادة في الولايات المتحدة.   يُذكر أن الوسائد الهوائية التي تنتجها تاكاتا معرضة للانفجار، والتمزق عند الانتفاخ أثناء الحوادث، وتنشر شظايا معدنية يمكن أن تُصيب السائق، ومرافقيه.  وربطت تقارير مختلفة بين وفاة 15 شخصاً على الأقل، وإصابة أكثر من 150 آخرين في مختلف دول العالم، بالخلل في هذه الوسائد.

وتسببت هذه الأزمة باستدعاء شركة «تويوتا» عددا كبيرا من سياراتها في الولايات المتحدة، بسبب احتوائها على الوسائد الهوائية المعيبة المنتجة من قبل شركة «تاكاتا» وقالت «تويوتا» إنها تعتزم سحب حوالي 543 ألف سيارة من تلك المنتجة بين 2006 و2012. وتعاني الوسائد الهوائية المصنعة من قبل «تاكاتا» من عيوب فنية تؤدي إلى انطلاق شظايا أثناء انفجار الوسادة الهوائية تعرض حياة السائق إلى الخطر.

وحتى الآن استدعت 17 شركة مصنعة للسيارات أكثر من 100 مليون وحدة 69 مليوناً منها في الولايات المتحدة بسبب الوسائد الهوائية المعيبة ومن المرجح أن تستغرق عملية إصلاح هذا الكم الهائل من السيارات سنوات عدة.

فيديوهات ذات علاقة