لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Feb 2016 11:10 AM

حجم الخط

- Aa +

سوق السيارات السعودي يشهد انخفاضاً حاداً في المبيعات بنسبة 45%

سوق السيارات السعودي يشهد انخفاضاً حاداً في المبيعات بنسبة 45%

سوق السيارات السعودي يشهد انخفاضاً حاداً في المبيعات بنسبة 45%

أشارت توقعات مختصين في سوق السيارات السعودي إلى وجود انخفاض في مبيعات السيارات في العام 2016 نظراً للوضع الاقتصادي العام ، مقارنة بالأعوام السابقة.

 

وأدلى وكلاء سيارات بتوقعاتهم أنْ يشهد 2016 انخفاضًا في مبيعات المركبات الجديدة بنسبة تصل إلى 15%، والمستعملة 30%، مقارنة بالعام الماضي، والذي شهد بيع 870 ألف سيارة جديدة ، بحسب صحيفة "المدينة".

 

من جانبه توقع عضو لجنة وكلاء السيارات في مجلس الغرف علي رضا انخفاضًا في مبيعات السيارات يصل إلى 15%، وذلك بسبب تخفيض الكثير من الشركات لمصاريفها نتيجة الوضع الاقتصادي العام، لافتًا إلى أن الانخفاض سيظهر أكثر في مبيعات السيارات للشركات.

 

ويتابع رضا أن رغم ارتفاع مبيعات السيارات في 2015 بنسبة 2-3%، مقارنة بـ2014، حيث بلغ عدد السيارات المباعة في السنة الماضية 870 ألف سيارة، في حين لم يتجاوز عدد السيارات التي بيعت في 2014م 850 ألف سيارة، و2013م 830 ألف سيارة.

 

ويضيف رضا إن الانخفاض في الطلب على السيارات في 2016 لن يكون في مبيعات الأفراد، والذى تبلغ نسبة السيارات المباعة لهم 75% من إجمالى عدد السيارات، ولكن سيظهر بشكل واضح في مبيعات الشركات، والتي تستحوذ على 25% من إجمالى عدد السيارات، لافتًا إلى أن 90% من السيارات المستوردة الجديدة يتم بيعها خلال شهرين من دخولها السعودية، والباقى لابد أن يباع خلال 12 شهرًا من استيراده؛ حتى لو كان ذلك من خلال عروض وتخفيضات.

 

رئيس لجنة وكلاء السيارات في مجلس الغرف فيصل أبوشوشة توقع أيضاً انخفاضًا قدره 30% من مبيعات السيارات المستعملة؛ بسبب التشريعات والشروط الجديدة، والتي من بينها أن لا تزيد عمر السيارة عن خمس سنوات من سنة الموديل للسيارات الصغيرة، والحافلات والشاحنات ‏النقل الخفيف، ومدة لا تزيد عن عشر سنوات للشاحنات النقل الثقيل.‏

 

ويضيف أبوشوشة إن السيارات الاقتصادية هي التي سوف يكون لها الأولوية في 2016، كما أن الأسعار لن تتغيّر كثيرًا عن 2015، لكن الترويج والتسويق سوف ترتفع وتيرته، لافتًا إلى أن الإقبال على السيارات للأفراد لن يتأثر بالظروف الاقتصادية؛ لأنها وسيلة النقل الوحيدة في المملكة.

 

ودشن الناشطون في تويتر هاشتاق #انهيار_أسعار_السيارات حيث انقسموا بين مؤيد للطرح ومعارض فيما أبدى كثيرون منهم أن هذه توقعات ولكن على أرض الواقع فإن الوضع مختلف.