لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Feb 2016 05:56 AM

حجم الخط

- Aa +

تقرير : السعودية أغلى دولة عربية في تأمين السيارات .. الأسعار ترتفع كل 3 أشهر

تقرير : السعودية أغلى دولة عربية في تأمين السيارات .. الأسعار ترتفع كل 3 أشهر

تقرير : السعودية أغلى دولة عربية في تأمين السيارات .. الأسعار ترتفع كل 3 أشهر

نشرت صحيفة سعودية تقريراً عن أسعار التأمين الإلزامي على المركبات«ضد الغير» في السعودية ، حيث قالت إن الأسعار في السعودية تعد الأغلى عربياً فيما أوضحت بعد أن رصدت الأسعار في 7 دول خليجية وعربية أن بوليصة التأمين في السعودية قد تصل إلى الضعف في دول أخرى.

 

وبحسب الإحصائية، التي أجرتها صحيفة "مكة" ، فإن التأمين على سيارة من نوع «كامري» يبلغ في السعودية 1500 ريال سنويا بينما وصل في أعلى دولة من بين الدول السبعة وهي الأردن إلى 770 ريالا لذات السيارة.

 

فيما بلغ في مصر نحو 700 ريال، تلاها الإمارات بنحو 650 ريالا والبحرين بـ600 ريال، ثم قطر بما يعادل 412 ريالا، وحلت لبنان والكويت في المرتبتين الأخيرتين من حيث الأرخص شرق أوسطيا، إذ بلغت الرسوم ما يعادل 300 ريال و247 ريالا على التوالي.

 

وفيما يتعلق بالأسباب قالت الصحيفة إن شركات التأمين بررت الفارق الكبير في الأسعار مقارنة بالدول الخليجية والعربية بتحمل الشركات قيمة الديات في المملكة، وبحسب حديث المتحدث الرسمي لشركات التأمين عادل العيسى، ارتفعت الديات في السعودية إلى 3 أضعاف، مما فاقم الخسائر التي شهدتها تلك الشركات.

 

واعتبر أسعار التأمين في المملكة منطقية نتيجة لزيادة تكلفة الحوادث وعددها، إضافة إلى التوسع في نطاق التغطيات بموجب الوثيقة الموحدة.

 

وأضاف العيسى للصحيفة : "إن الأسعار تزداد سنويا في الغالب وعلى الأقل بينهم 3 إلى 6 أشهر إذا كان هناك طارئ، مبينا أن شركات التأمين ليس لها سلطة فالدية والالتزام بالسداد من قبل الشركات هي من صعدت الأسعار".

 

وحول ما يثار حول الزيادة المتوقعة خلال الأيام المقبلة أوضح العيسى أنها ستعتمد على محفظة تأمين السيارات، بحيث إذا أظهرت أرباحا فلن يكون هناك زيادة وسيستمر العمل بالأسعار الحالية، أما في حالة ظهر هناك خسائر نتوقع أن ترفع الأسعار.

 

وأوضح المتحدث باسم شركات التأمين أن الأسعار السابقة كان فيها اجتهاد، ولم يكن هناك حوادث كثيرة مقارنه بالوقت الحالي، الأمر الذي سبب في ارتفاع الأسعار بصورة كبيرة.

 

وأشار إلى أن الدول الخليجية تختلف عن السعودية من حيث مساحتها الجغرافية، إضافة إلى وجود الوثيقة الموحدة التي لا تطبق في دول الخليج.

 

وفيما يتعلق بوجود 13 مليون مركبة بحسب آخر الإحصاءات الرسمية وعائدها على شركات التأمين أشار العيسى إلى أنه بالرغم من أن التأمين إجباري، لكنه لمدة عام فقط ومرتبط بتجديد الاستمارة لمدة 3 سنوات.

 

وذكر أن الإحصاءات تشير إلى أن التأمين على المركبات لا يتجاوز 45% من السيارات، مبينا أن التأمين ليس مفعلا بصيغته الكاملة وتحاول الشركات أن تجد حلولا للسيطرة على ارتفاعات الأسعار من خلال إيجاد قاعدة بيانات مشتركة وتفعيل التأمين سنويا.

 

من جهته قال الخبير في قطاع النقل أحمد العسيري إن التأمين تصاعد سنه تلو الأخرى وأصبح الآن يرتفع بين شهر وآخر، مضيفا أن مبررات شركات التأمين غير واضحة.

 

ولفت إلى أن التامين ضد الغير في المملكة إلزامي والشركات واثقه بأن العميل سيؤمن مهما كان الثمن، داعيا الجهات المسؤولة لتوفر فئات من التأمين الإلزامي بدلا من توحيده لجميع الفئات بحيث يكون هناك درجات بدءا من تحمل الدية ويتدرج إلى أقل قيمة معقولة يتحملها المؤمن وبذلك يترك للعميل خيارات إما اختيار الدرجة الأعلى والشاملة للبنود أو اختيار أقل الدرجات، خاصة للفئات ذات الدخل المحدود.

 

متوسط أسعار تأمين السيارات معدلة بالريال في 8 دول

 

السعودية 1500

الأردن 770

مصر 700

الإمارات 650

البحرين 600

قطر 412

لبنان 300

الكويت 247