لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Mar 2014 04:04 AM

حجم الخط

- Aa +

توفر موانئ و مراسي للسفن أهم وسيلة لنمو قطاع المراكب واليخوت

أهم عقبة أمام نمو أمام نمو قطاع اليخوت في الشرق الأوسط هل توفر موانئ و مراسي للسفن

توفر موانئ و مراسي للسفن أهم وسيلة لنمو قطاع المراكب واليخوت

تنطلق اليوم الثلاثاء في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالميناء السياحي، فعاليات الدورة الـ 22 من معرض دبي العالمي للقوارب، التي تستمر حتى السبت 8 مارس/آذار، بمشاركة 750 شركة وعلامة تجارية من 50 دولة، تعرض 430 يختاً وقارباً بينها 19 يختاً فخماً وقوارب رياضية وقوارب صيد ونزهة، وأحدث الأجهزة الملاحية والبحرية ومعدات الصيد والغوص والإبحار، وغيرها ، وتحاور أريبيان بزنس مع جمي جريوال، المدير التنفيذي لشركة الكوم العالمية، حول أبرز ما سيلفت الأنظار في دورة هذا العام من المعرض.

 


أريبيان بزنس: كيف ترى معرض اليخوت والقوارب الدولي هذا العام، وما هو الجانب المميز الذي يستحق الانتباه فيه؟

 

-المعرض هذه السنة يضم أكبر عدد من الظهور الدولي والإقليمي جنبا إلى جنب مع التركيز الأكبر على سوق اليخوت العالمي.

كان وما يزال الطلب على قطاع اليخوت الفاخرة )+ 011 قدم( وهذا ما ركزنا عليه بشكل أكبر لهذه السنة. بالإضافة، إلى

ملاحظتنا للكثير من الأجهزة الالكترونية التي كانت محفوظة لليخوت الفاخرة سابقاً لتصبح متوفرة لليخوت الشراعية

والصغيرة. لدينا بعض الحلول المثيرة للملاحة، الترفيه، والسلامة سهلة الاستخدام وبأسعار معقولة.

 

كيف تتابعون عادة شؤون العمل عقب إنتهاء المعرض للبناء على ما تمخض فيه من تطورات تستدعي الاستجابة؟

 

 

حظينا بنجاح كبير في مقابلة أصحاب وطاقم اليخوت في المعرض سابقاً، وقمنا بجهود كبيرة للتواصل معهم شخصيا بعد

المعرض لبناء علاقة وطيدة معهم. في مجال صناعة اليخوت يعتبر التواصل الشخصي المفتاح الرئيسي لإقامة علاقة وطيدة مع

الزبائن.

 

لو طلب منك تحديد عقب أساسية أمام نمو قطاع البحري الإقليمي، فماذا ستكون؟

 

 

أكبر عقبة نمر بها حاليا هي توفر موانئ أو مراسي للسفن، ولكن هذه العقبة في طور التحسين وخاصة في الامارات العربية

المتحدة. كما أننا لاحظنا افتتاح كثير من الموانئ في قطر، عمان، السعودية والكويت. باعتقادي إذا توفرت الكثير من الموانئ

في الهند سيزداد الاقبال على هذا المجال بشكل كبير جد اً. حاليا هنالك 46 ميناء و 092492 مرسى في الامارات العربية المتحدة

وهو ما يعادل 83 % من إجمالي الموانئ والمراسي في دول الخليج.

 

هل لازالت القرصنة تهديدا كبيرا في المنطقة؟

 

 

أجل، ويشكل تهديدا بالمقام الأول لأصحاب اليخوت الفاخرة المسافرة عبر الخليج العربي والبحر الأحمر واليخوت المسافرة إلى

جزيرة سيشيل أيضا. يتوفر في جناحنا مجموعة من الروادع غير القاتلة للمساعدة في معالجة مخاوف التعرض للقرصنة أثناء

 الإبحار. من ضمن هذه المجموعة ابتكرنا جهاز)العاصفة 811 STORM 300/500 وهو رادع غير مميت الذي

يجمع  بين الجهاز الصوتي بعيد المدى، كشاف عالي الكثافة، ليزر مبهر و كاميرا بعيدة المدى.

 

 

 

هل يمكن لمفهوم الاستدامة أن يجتمع مع اليخوت الفاخرة، وهل من توجهات محددة على هذا الصعيد؟

 

 

بالتأكيد، وليس فقط للأسباب البيئية. فأصحاب اليخوت يرغبون في توسيع وتعديل يخوتهم عبر تحسين مستوى كفاءة الوقود،

وتقليل انبعاثات العادم والضجيج، والمحافظة على نظافة المياه بالقرب من يخوتهم لغرض الغوص والسباحة، الخ. عامةً

الأشخاص الذين يملكون اليخوت يقومون بذلك لما يملكون من شغف للبحر والطبيعة. هذا ما رأيناه كطلب قوي في عملية

الاستدامة.

 

ما هو رهانك على أهم تقنية لليخوت هذا العام؟

 رأينا اتجاها لليخوت التي زادت قدرتها على تجنب الأشياء سواء تحت الماء أو فوقه. نتطلع إلى مبيعات سونار 3D التي تتزايد

بثبات كما أن أصحاب اليخوت يريدون التأكد من عدم اصطدام السفينة بالأجسام المغمورة والشعاب المرجانية. وبالمثل، يجري

تجهيز العديد من اليخوت مع أكثر الرادارات الحساسة والكاميرات الحرارية والبصرية وغيرها من معدات التتبع والمراقبة.

هذا يساعد القبطان وأفراد الطاقم من تجنب الاصطدام والحوادث في المياه التي أصبحت أكثر ازدحاماً وكذلك زيادة السلامة في

الليل وفي حالات تدني الرؤية .