حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Sep 2013 05:13 AM

حجم الخط

- Aa +

سعودي يقتحم سجنه ويهدد بتفجيره ويطالب بالعفو عن زملائه

اقتحم سجين سعودي سجنه بعد أن عاد من زيارة شرعية حاملاً معه حزاماً ناسفاً مطالباً بالعفو عن نزلاء السجن فيما استنفرت السلطات لمدة تسع ساعات.  

سعودي يقتحم سجنه ويهدد بتفجيره ويطالب بالعفو عن زملائه
صورة تظهر السجين (ع. ش) داخل السجن.

اقتحم نزيل سعودي سجنه حاملاً معه مسدساً مدعياً أنه يحمل حزاماً ناسفاً مطالباً بالعفو عن نزلاء السجن فيما استنفرت السلطات لمدة تسع ساعات انتهت في آخر المطاف باستسلام المقتحم.

 

وأفادت صحف محلية أن المواطن (30 عاماً)، وهو مدان بإيواء مطلوبين في قضايا سرقة ونهب قضى من محكوميته خمس سنوات وبقي له أقل من عام، كان قد حظي بثقة إدارة سجن المدينة المنورة في أبيار علي، ومنحوه زيارة شرعية لمدة 24 ساعة، ليعود حاملاً مسدساً حقيقياً وحزاماً ناسفاً اتضح لاحقا أنه "وهمي"، كشف عنه بعد خلع ملابسه أمام النقطة الأخيرة، وأجبر الخفير على إدخاله العنبر.

 

وتحصن السجين (ع. ش) حوالي تسع ساعات بأحد العنابر التي يُحتجز فيها نحو 200 نزيل، وبدأ يرسل مقاطع مرئية إلى مواقع التواصل الاجتماعي، صُوِّرت داخل السجن بهواتف نقالة، أعلن فيها مطالبه التي تتلخص في أن يتم العفو عن السجناء.

 

فيما طوقت الجهات الأمنية محيط مبنى السجن العام، وأغلقت جميع الطرقات المؤدية إلى المبنى كإجراء أمني واحترازي قبل أن تنجح في إقناعه بتسليم نفسه من دون تبادل للنار بعد تسع ساعات من الفوضى.

 

وذكرت التقارير أن الحزام الذي ربطه النزيل حول خصره هو عبارة عن أجهزة لاسلكية غير مهيأة للتفجير، وإنما استخدمها السجين لإرهاب حراس السجن، وأنه نجح في ذلك، وتمكن من تجاوز نقاط التفتيش بينما كان السلاح الذي يحمله عبارة عن مسدس حقيقي، لكنه لم يستخدمه خلال اقتحامه للسجن.

 

وتم نقل السجين إلى خارج السجن لاستكمال الإجراءات الأمنية.

 

وظهرت خلال الساعات التي أمضاها السجين مع زملائه داخل العنابر عدداً من الصور ومقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي و"اليوتيوب" تظهر حديث السجين مع زملائه. وأظهرت المقاطع عدداً من النزلاء يوثقون حديث النزيل بهواتفهم النقالة وهم داخل العنابر.

 

لمشاهدة أحد مقاطع الفيديو التي تظهر السجين وتم بثها من داخل السجن، يرجى الضغط هنا.