لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 27 فبراير 2019 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

مالا تعرفه عن وليد مُرضي بطل إنقاذ ضحايا حادث #محطة_مصر

شهامة وشجاعة البطل وليد مرضي الذي تداولت وسائل التواصل الاجتماعي قصته وصوره في انقاذ عددا من الضحايا التي التهمتهم النيران في حادث قطار محطة مصر

مالا تعرفه عن وليد مُرضي بطل إنقاذ ضحايا حادث #محطة_مصر

بينما كانت النيران تشتعل في المتواجدين على الرصيف رقم 6 في محطة قطارات رمسيس وسط القاهرة، عقب اصطدام جرار قطار بصدادات حديدية، تقدم شخص حاملا جردل ماء محاولا إطفاء النيران التي اشتعلت في الضحايا، دون أي خوف مما قد يصيبه من أذى.

ووفقا لموقع مصراوي اليوم، أظهر مقطع فيديو تداوله مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، البطل يركض حاملا الماء، في محاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المصابين الذين كانوا يستغيثون طالبين المساعدة.

وقال البطل وليد مُرضي، عامل بالشركة الوطنية لخدمات ركاب قطارات النوم، إنه فوجئ باشتعال النيران في مجند ومواطنين بعد اصطدام الجرار رقم 2302 بالرصيف رقم 6 بمحطة مصر، مضيفا: "النار كانت بتشوي الناس، ومفكرتش غير إني أطفيهم". 

وفي لقاء مصور أجراه موقع البوابة نيوز، يروي وليد مرضي القصة كاملة.

 

وأضاف الشاب الذي ظهر في مقطع فيديو التقطته كاميرات مراقبة محطة مصر وهو يحاول إخماد النيران التي اشتعلت في أحد المواطنين: استخدمت جراكن المياه، وبطاطين من أكشاك الشركة لإطفاء النيران.  

وأشار إلى أنه سمع أحد المواطنين يستغيث "إلحقوني القطر داخل بسرعة"، قبل أن يصطدم القطار بكل قوته بالرصيف وجدار مبنى الكافتيريات.

وأكد "وليد" أنه نجح هو وزملاؤه من العاملين بالشركة خاصة زميله محمد رمضان، في انقاذ أكثر من 10 مواطنين، اشتعلت النيران بهم. وأوضح العامل: لم أفكر سوى في إطفاء النيران، "الضحايا كانوا يصرخون ويستغيثون بشدة، ومشهد النيران كان صعبًا للغاية".

بدوره، أوضح محمد رمضان، أحد العاملين بالشركة أن الجرار دخل المحطة بسرعة جنونية، واصطدم بحائط مبنى السكة، موضحا أن الضحايا كانوا من ركاب قطار متوقف على الرصيف المجاور، وبعض الموظفين الموجودين على رصيف المحطة.

وقالت هيئة السكة الحديد إن جرارا اصطدم صباح الأربعاء برصيف رقم 6 بمحطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة.

ما أسفر الحادث عن وفاة 20 شخصًا وإصابة 42، بحسب وزارة الصحة. ونقلت سيارات إسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة من المحطة، فيما انتقل المسؤولون إلى مكان الحادث للوقوف على اخر التطورات.