حجم الخط

- Aa +

الأثنين 25 فبراير 2019 09:00 م

حجم الخط

- Aa +

مجددا.. حريق بمنزل عائلة سورية في كندا ونجاة أفراد الأسرة الثمان

في يوم تشييع سبعة أطفال سوريين قضوا بحريق منزلهم في كندا، أسرة سورية أخرى تفقد منزلها في حريق وتشعر بالامتنان لنجاتها

مجددا.. حريق بمنزل عائلة سورية في كندا ونجاة أفراد الأسرة الثمان

تشعر عائلة سورية بالكثير من الامتنان والرضى، بالرغم من الحريق الذي أصاب منزلهم بمدينة فريدريكتون عاصمة مقاطعه نيو برونزويك الكندية، يوم السبت 23 فبراير الحالي، فقد تمكن أفراد الأسرة الثمان جميعا من النجاة.

وجاءت النيران في اليوم نفسه الذي تم فيه تشييع جنازه سبعة أطفال سوريين قضوا في حريق منزلي في هاليفاكس بكندا. 

وكانت العائلة المكونة من ستة أطفال تتراوح أعمارهم بين الرابعة عشر والثلاث سنوات، قد تمكنو من الهرب بالملابس التي عليهم عندما اندلعت النيران في منزلهم حوالي الحادية عشرة صباحا من يوم السبت الماضي، في حين تمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق بعد عشرين دقيقة من وصولهم، بحسب وكالة CTV NEWS. 

"كان واحد من الأطفال لا يزال في الغرفة، وبسبب الحرارة من الداخل، حسب ما روت الأم، أنها كافحت لتكون قادره علي سحب الباب لفتحه ويخرج، ثم كانت قادره علي الخروج.".

وتبلغ بدا ميديا الأم من العمر ثلاثون عاما، وزوجها حسن نايفه 38 عاما، وكانو قد استقرو مع أطفالهم في كندا شهر مايو أيار الماضي.

وقالت الأم أنها تفكر كثيرا بالأطفال السوريين السبعة الذين قضوا، وتحمد الله كثيرا على نجاة عائلتها من الحريق:

"إننا سعداء جدا بنجاتنا، ونشكر مجتمع مدينة فريدريكتون على مساندته لنا"  

وكان مجلس المدينة قد أمن للعائلة منزلا مؤقتا، وفتح بابا للتبرعات لمساعدة الأسرة المنكوبة.

ومازال التحقيق لمعرفة أسباب الحريق مستمرا.