حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 1 يناير 2019 07:45 م

حجم الخط

- Aa +

كشف لغز ذبح طبيبة مصرية وأبنائها عشية رأس السنة.. والقاتل مفاجأة

اعترف بالجريمة بعدما تم عرض تسجيل مكالمات بينه وبين زوجته الضحية تشير لوقوع خلافات بينهما

كشف لغز ذبح طبيبة مصرية وأبنائها عشية رأس السنة.. والقاتل مفاجأة

كشفت الجهات الأمنية في مصر، يوم الثلاثاء، لغز ذبح طبيبة مصرية وأبنائها الثلاثة في مسكنهم بأحد مراكز محافظة كفر الشيخ شمال البلاد.

وأدلى الطبيب المصري المتهم بذبح زوجته وأبنائه الثلاثة بطريقة بشعة في مسكن الأسرة بأحد مراكز محافظة كفر الشيخ (شمال) باعترافات مثيرة، بشأن سبب شكه في سلوك زوجته وكيفية تنفيذه الجريمة، والحيلة التي حاول من خلالها تضليل جهات التحقيق.

وصدم الرأي العام في مصر، الثلاثاء، بإعلان الجهات الأمنية التوصل لكشف لغز الجريمة، مؤكدة أن القاتل فيها كان زوج الضحية، وحاول إخفاء جريمته بسرقة المشغولات الذهبية للضحية وزعم اكتشافه لها مصادفة والإبلاغ عنها.

وكشفت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، تفاصيل الجريمة، مبينةً أن القاتل هو زوج الضحية ويدعى أحمد زكي (42 عامًا)، قام بخنق زوجته منى السجيني (38 عامًا) باستخدام حبل الستارة قبل أن يطعنها بالسكين ليتأكد من وفاتها بشكل نهائي، ومن ثم قام بذبح ابنته وطفليه الآخرين تباعًا داخل غرفتهم، بحسب موقع إرم نيوز. 

وبيّنت أجهزة البحث الجنائي أن المتهم حاول من خلال حيلة، تضليل جهات التحقيق، بسرقة المشغولات الذهبية الخاصة بالقتيلة ودفنها في منطقة الجزيرة الوسطى بالطريق الرابط بين مدينتي كفر الشيخ والمحلة، محاولًا بذلك إبعاد الشبهات عن نفسه.

وروى القاتل في تحقيقات النيابة تفاصيل جريمته كاملة، مبينًا أنه خلال عمله في السعودية ومعه زوجته وأبناؤه شك في سلوك زوجته ومواعدتها شابًا مصريًا يزورها في غيابه لإقامة علاقة محرمة معها، لافتًا إلى أنه قرر العودة إلى مصر منذ فترة وتسلم عمله بالوحدة الصحية بسخا في كفر الشيخ. 

وأضاف خلال التحقيقات أنه فوجئ بتواجد نفس الشاب مصادفةً في محل إقامة الأسرة، إلى جانب افتعال زوجته بعض المشكلات الأسرية معه ومع بعض أفراد عائلته لمحاولة الانفصال عنه. 

ولفت إلى أن الشك في سلوكها زاد بداخله، محاولًا أكثر من مرة دفعها للاعتراف دون فائدة، ليقرر قتلها وأبناءها؛ كونه يتشكك في نسبهم له، وأنهم من عشيق الزوجة.

بدورها، قررت نيابة قسم أول كفر الشيخ حبس الطبيب 4 أيام على ذمة التحقيقات، مع استدعاء بعض أفراد عائلة القتيلة لسماع أقوالهم في اعترافات الزوج، إلى جانب تفريغ المكالمات الهاتفية بهاتف الزوجة للتيقن من حقيقة اتهام الزوج لها.

يأتي ذلك فيما شيع الآلاف من أهالي محافظة كفر الشيخ سخا بمحافظة كفر الشيخ، جثامين الضحية وأبنائها الثلاثة إلى مثواهم الأخير لدفنهم بمقابر العائلة في مدينة سخا.