لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 14 Mar 2017 07:35 AM

حجم الخط

- Aa +

دبي أفضل مدينة للمغتربين في الشرق الأوسط وأفريقيا والـ 74 عالمياً

 تمكنت دبي مرة أخرى من الاستحواذ على المرتبة الأولى في جودة الحياة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك وفق استطلاع ميرسر لجودة الحياة 2017 للشرق الأوسط. وجاءت المدينة في المرتبة (74) في الترتيب العالمي، ما يجعلها المدينة الأبرز في المنطقة للعام الخامس على التوالي.

دبي أفضل مدينة للمغتربين في الشرق الأوسط وأفريقيا والـ 74 عالمياً
لا تزال دبي (باستحواذها على المركز 74) تحتل المرتبة الأعلى لجودة المعيشة في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط

 تمكنت دبي مرة أخرى من الاستحواذ على المرتبة الأولى في جودة الحياة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك وفق استطلاع ميرسر لجودة الحياة 2017 للشرق الأوسط. وجاءت المدينة في المرتبة (74) في الترتيب العالمي، ما يجعلها المدينة الأبرز في المنطقة للعام الخامس على التوالي.
واحتلت فيينا المركز الأول لجودة المعيشة الشاملة للسنة الثامنة على التوالي، بينما شغلت مدن أوروبية في الغالب بقية المراكز العشرة الأعلى، وهي: زيوريخ في المركز الثاني، ميونيخ (4)، دوسلدورف (6)، فرانكفورت (7)، جنيف (8)، كوبنهاغن (9) ، واستحوذت بازل، الوافد الجديد إلى القائمة، على المرتبة العاشرة.
وتمكنت مدينتان غير أوروبيتين من اقتحام قائمة المدن العشرة الأوائل، وهما: أوكلاند (3) وفانكوفر (5). أما أعلى المدن في الترتيب في آسيا وأمريكا اللاتينية، فهما سنغافورة (25) ومونتيفيديو (79).
ولا تزال دبي (باستحواذها على المركز 74) تحتل المرتبة الأعلى لجودة المعيشة في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط،، كما تقدمت مركزًا واحدً في استطلاع هذا العام.
ويأتي بعدها مباشرة الإمارة المجاورة أبوظبي التي صعدت ثلاث نقاط من استطلاع العام الماضي، واستحوذت على المركز (79)، حيث يعزو روب ثيسين، مدير انتقال المواهب للشرق الأوسط في ميرسر، ذلك إلى التحسينات التي أحرزتها في البنية التحتية. وجاءت مدينتا الرياض وجدة في المملكة العربية السعودية في ترتيب متدنٍ باستحواذهما على المركزين (166) و (169) على التوالي، في حين حلت العاصمة اليمنية صنعاء في المرتبة (229)، بينما كان المركز (230) من نصيب مدينة بانغي في جمهورية أفريقيا الوسطى، تلتها العاصمة العراقية بغداد (231)، لتكون المدن الثلاث الأدنى في المنطقة على مستوى العالم من حيث جودة المعيشة.
وتم تسليط الضوء على البنية التحتية للمدن بشكل منفصل في استطلاع جودة المعيشة لهذا العام، حيث يلعب هذا العامل دورًا مهمًا عندما تقرر الشركات متعددة الجنسيات تأسيس عمليات لها في الخارج. وعند إرسال المغتربين إلى مواقع جديدة، يكون من بين الاعتبارات المهمة الواجب وضعها بالحسبان سهولة الوصول إلى وسائل النقل وخدمات الكهرباء، على نحو يمكن الوثوق به.