لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 16 Jan 2017 07:50 AM

حجم الخط

- Aa +

سعودية تغري مقيم إفريقي بمليون ورولز رويس لقتل شقيقها

مواطنة سعودية تقيم علاقة محرمة مع وافد إفريقي وتغريه بمليون ريال وسيارو رولز رويس مقابل قتل شقيقها وعائلته في حي النسيم بجدة

سعودية تغري مقيم إفريقي بمليون ورولز رويس لقتل شقيقها

ذكرت صحيفة اليوم الإثنين أن محكمة سعودية ستشهد محاكمة مواطنة عشرينية ومقيم إفريقي بتهمة ضلوعهما في محاولة قتل شقيق الفتاة وأسرته إذ عرضت على المقيم مبلغ مليون ريال وسيارة فارهة لتنفيذ جريمته.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصادر مطلعة إن المحكمة الجزائية في جدة ستشهد محاكمة المواطنة التي أغرت المقيم بمبلغ مليون ريال وسيارة من نوع رولز رويس من أجل قتل شقيقها وعائلته، حيث كشفت لائحة الادعاء العام أن المدعى عليه اعترف بالتواطؤ مع الفتاة، بعد أن نفذ جريمته التي انتهت بسكب ماء الأسيد الحارق على المجني عليه وعائلته أثناء وجودهم في سيارتهم بحي النسيم في جدة، مما تسبب في إصابة بعضهم بحروق خطيرة جداً، لكن لم يفارق أي منهم الحياة نتيجة ذلك الفعل.

 

وقالت الصحيفة اليومية إن الجريمة جرت في العام 1436هـ. وأوضحت أنه بعد التحقيقات الأولية، تمكنت الجهات الأمنية من القبض على المشتبه به، وبسماع أقواله تبين أنه تعرف على الفتاة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، واتضح فيما بعد أنها شقيقة المجني عليه، حيث أكدت التحقيقات وجود علاقة محرمة بينها وبين الجاني، الأمر الذي استغلته الفتاة لإغراء الجاني بالتخلص من شقيقها، بحجة أنه يضربها ويضرب والدتها.

 

ووفقاً للائحة الادعاء، اعترفت الفتاة - التي تقبع في سجن بريمان بجدة - بأنها اتصلت بالجاني واتفقت معه على القيام بالانتقام من شقيقها، وذلك نظير مبلغ 20 ألف ريال. في حين قال المتهم إن الفتاة طلبت تصفية أخيها بالرصاص، لكنه رفض خطتها، مقترحاً أن يجلب أحد معارفه من مكة المكرمة لقتله مقابل 40 ألف ريال، فرفضت الفتاة ذلك وقدمت له عرضاً بقيمة 20 ألف فقط، ومن ثم أوهمها بأنه جلب شخصاً آخر للقيام بالجريمة في حين كان هو المدبر والفاعل الوحيد، وذلك للظفر بالمال، ثم ذهب إلى منزل شقيق الفتاة وارتكب جريمته، واتصل بها ليخبرها بذلك، حيث أرسلت صديقتها بالمبلغ المتفق عليه وسلمته إياه في أحد الأسواق.

 

واستمرت التحقيقات مع الأطراف المتورطة، حيث اعترف المتهم بأنه لم يستأجر أحداً للقيام بالجريمة، وأنه هو من فعل ذلك بالمجني عليه وأسرته، مشيراً إلى أن شقيقة المجني عليه أغرته بمبلغ مليون ريال وسيارة فارهة إذا ما تمت العملية بنجاح.

 

وأضافت اللائحة أن اعترافات الجانية تضمنت تزويد المتهم بموقع منزل أخيها ونوع سيارته وعدد أفراد أسرته، وأنها من أجل الانتقام من أخيها باعت ذهبها.

 

وتضمنت التحقيقات جمع كثير من الأدلة والقرائن، بالإضافة إلى اعترافات الجناة، ومحاضر الدوريات الأمنية، والتقرير الجنائي، وتقرير الطب الشرعي، ومحضر تفريغ الرسائل على الأرقام المرسل عليها، وبرنتات الاتصالات بين المتهم والفتاة، حيث أوضح المدعي العام أن المتهمين المذكورين أقدما على فعلتهما وهما بكامل أهليتهما المعتبرة شرعاً، وأن ذلك يعد فعلاً محرماً يعاقب عليه الشرع، لذا طلب المدعي العام من المحكمة إثبات ما أسند إليهما والحكم عليهما بعقوبة تعزيرية والتشديد عليهما لشناعة جريمتهما، علما أن الحق الخاص لا يزال قائماً للمدعين الإخوة وأفراد عائلتهم.