لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 Feb 2017 06:34 PM

حجم الخط

- Aa +

القاضي الشرعي السوري يقترح تعدد الزوجات بعد انخفاض عدد الذكور خلال الحرب

القاضي الشرعي الأول في سوريا يثير موجة كبيرة من الجدل عندما دعا علناً السوريين إلى تعدد الزوجات بسبب دور الحرب في زيادة نسبة الإناث قياساً بالذكور 

القاضي الشرعي السوري يقترح تعدد الزوجات بعد انخفاض عدد الذكور خلال الحرب

أثار القاضي الشرعي الأول في سوريا موجة كبيرة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي عندما دعا علناً السوريين إلى تعدد الزوجات بسبب دور الحرب في زيادة نسبة الإناث قياساً بالذكور بعد أكثر من خمس سنوات من الصراعات الأهلية.

 

وكان القاضي محمود المعراوي قد تقدم بهذه النصيحة عبر صحيفة "تشرين" أبرز الصحف القومية في سوريا.

 

وقال الشيخ محمد إن نسبة النساء باتت 65 بالمئة من المجتمع بسبب الحرب مقابل نسبة ذكور لا تزيد عن 35 بالمئة.

 

واقترح الزواج الثاني كحل للتخلص من هذه الظاهرة.

 

وتشهد سوريا منذ العام 2011 نزاعاً أسفر عن مقتل أكثر نحو 400 ألف شخص البيتهم من الرجال، ما أدى إلى تفكيك المئات من العائلات وأثر على العلاقات الزوجية في بلد ترزح الشريحة الأكبر من سكانه تحت خط الفقر ويعاني من البطالة. بالإضافة إلى فرار مئات الآلاف من الشباب إلى خارج سوريا.

 

وتعدد الزوجات مسموح في سوريا، ولكنه كان نادراً في الماضي. أما اليوم فقد تغير الوضع، وبلغت نسبة تعدد الزوجات في العام 2015 وبحسب الزيجات المسجلة في المحاكم الشرعية التابعة لمدينة دمشق، نحو 30 بالمئة مقابل خمسة بالمئة فقط في العام 2010.

 

وقال القاضي المعراوي لوكالة فرانس برس "خلال الأزمة استشهد الكثير من الشباب أو فقدوا وهاجروا وأصبح عدد النساء أكثر من الرجال، فحل القانون والشرع المشكلة بتعدد الزوجات".

 

وأضاف أن "المحكمة الشرعية تجاوزت عدداً من الضوابط التي وضعها القانون للسماح بالزواج من امرأة ثانية من اجل مواجهة هذه الأزمة"، في إشارة إلى قيود قانونية كانت تفرض مثلا ألا يكون فارق السن كبيراً بين الرجل والزوجة الثانية، أو أن يكون لكل زوجة منزل مستقل.