لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 25 Nov 2016 12:36 PM

حجم الخط

- Aa +

فيديو: "الملوخية الناشفة" تدخل بقوة لمطبخ البرلمان والسياسة في الأردن !

الملوخية الناشفة تدخل بقوة لمطبخ البرلمان والسياسة في الأردن والعروض تنهال على النواب لتأمين كميات مجانية من للشعب 

فيديو: "الملوخية الناشفة" تدخل بقوة لمطبخ البرلمان والسياسة في الأردن !

سألت عضو في البرلمان الأردني بخط اليد زميلة لها، قبل أيام، عن ما إذا كانت تعرف جهة تبيع لها كيلوغراماً من مادة الملوخية الناشفة.

 

ووفقاً لصحيفة "راي اليوم"، تم توجيه هذا الاستفسار عبر ورقة بخط اليد التقطتها إحدى كاميرات الصحفيين.

 

وأشار السؤال عن مكان يبيع الملوخية الناشفة في العاصمة عمان جدلاً واسعاً في الأردن وتم توجيه نقد لاذع لنواب الملوخية على أساسه.

 

وكانت رئاسة المجلس قد أمرت بإبعاد كاميرات الصحافة عن شرفة القبة أثناء مناقشات.

 

وتحت عنوان "السخرية تتدحرج..الملوخية دخلت بقوة لمطبخ البرلمان والسياسة في الأردن والعروض تنهال على النواب لتأمين كميات مجانية من الشعب وبرلماني يدقق في أوراق البيان الوزاري لحكومة الملقي الأب عام 1953"، قالت الصحيفة ذاتها أمس الخميس، إن عشبة الملوخية المحببة في الأردن دخلت إلى مجد البرلمان من أوسع الأبواب بعد اهتمام منقطع النظير بها ولليوم الرابع على التوالي في جميع وسائط التواصل الاجتماعي بحيث طغت قصة الملوخية على أخبار مداولات الثقة بحكومة الرئيس الدكتور هاني الملقي.

 

 وكانت صورة لرسالة بخط اليد أرسلتها إحدى البرلمانيات لزميلة لها أثارت ضجة كبيرة خصوصا وأنها تستفسر عن مكان يبيع الملوخية الناشفة.

 

ووسط تجمع من البرلمانيات، أعلنت النائب فضية أبو قدورة أن اهتمام الصحافة بقصة الملوخية غريب ويعكس بعض الابتذال الصحفي.

 

وروت"أبو قدورة" في فيديو تم تداوله عشرات المرات إن زميلة لها سألتها عن ملوخية ناشفة للبيع بصفتها من منطقة مشهورة بهذا ا لنوع من الخضار، وقالت إنها لم تناقش الأمر وطوت ورقة زميلتها ولم تعرف أن كاميرات الصحافة تترصد بالموضوع.

 

وحفلت وسائط التواصل بعشرات العروض التي انهالت على مجلس النواب لتأمين كميات كبيرة من الملوخية الناشفة التي دخلت بالصدفة وبدون ترتيب عملية الجدل  في المطبخ السياسي والبرلماني الأردني.

 

وعبر معلقون عن رغبتهم في تأمين  كميات الملوخية  لممثلي الشعب.

 

وظهرت صورة طبق الملوخية الشعبي آلاف المرات إلى جانب  قبة البرلمان في التعليقات والمنشورات.

 

وانتقدت النائب الإسلامية ديما طهبوب أيضاً الحملة التي ثارت على النواب بسبب ورقة الملوخية وأشارت في موقف لها إلى أن المرأة تحضر طفلها الرضيع في البرلمانات الديمقراطية.

 

وواصل برلمان الأردن لليوم الخامس على التوالي نقاشاته بشأن الثقة بحكومة الرئيس هاني الملقي.

 

وبرز خطاب لممثل الطفيلة جنوبي البلاد تحدث فيه عن أفكار مماثلة وبصياغات قريبة وردت في بيان الحكومة الوزاري وفي نفس بيان الملقي الأب فوزي الملقي الذي كان رئيسا للوزراء عام 1953.

 

 وخاطب النائب غازي هواملة رئيس الوزراء قائلاً "رجعت لبيان والدك الوزاري ووجدت تشابها مع فارق بسيط حيث  بيان الوالد عبارة عن ست صفحات فقط خالية من آيات القرآن الكريم أو عبارة (بسم الله الرحمن الرحيم)".

 

لمشاهدة مقطع الفيديو الذي يظهر النائبة فضية أبو قدورة وهي تشرح قصة "الملوخية" يرجى الضغط هنا