لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 23 Feb 2016 06:23 AM

حجم الخط

- Aa +

أسوة بـ«ساهر» .. غرامات مالية على "الهياط" تشمل الأسر والأفراد والمدعوين والمطاعم

«الشورى»: غرامات على «هياط المطاعم والمناسبات» 

أسوة بـ«ساهر» .. غرامات مالية على "الهياط" تشمل الأسر والأفراد والمدعوين والمطاعم

أوردت صحيفة "الحياة" خبراً تحت عنوان «الشورى»: غرامات على «هياط المطاعم والمناسبات» قالت فيه إن مجلس الشورى السعودي يدرس غرامات على الأفراد والأسر والجهات التي تترك فائضاً في أطباق الطعام ، قد تصل إلى 20 في المئة من قيمة الفاتورة المدفوعة، اقترح أن يتولى تحصيلها شركات في القطاع الخاص، أسوة بـ«ساهر» المروري، استهدف بها الحدّ من التبذير، وما يصنف بـ«الهياط» الاجتماعي.

 

وأضافت الصحيفة أن الدراسة تأتي في سياق نظام حول "الترشيد الغذائي" تقدم به أحد الأعضاء للحد من الإسراف والتبذير في الطعام والشراب بما يتعارض مع النصوص الشرعية التي تدعو إلى الاعتدال في المأكل والمشرب.

 

 

وتضمنت العقوبات التي حددها النظام، في المادة التاسعة منه، تغريم كل فرد أو أسرة تركت فائضاً من الطعام في الأطباق في أي من أماكن الطعام بنسبة 20 في المئة من قيمة الفاتورة المدفوعة، إضافة إلى تغريم كل جهة تشرف أو تقيم حفلة أو مناسبة رسمية أو خاصة ما نسبته 15 في المئة من فاتورة كلفة وجبة الطعام في حال وجود فائض طعام، وتفرض غرامة بنسبة 5 في المئة من فاتورة كلفة وجبة الطعام على كل فرد أو جهة تقيم حفلة أو مناسبة عامة أو خاصة كبيرة من دون ترخيص، وفقاً لما ورد في المادة الثامنة من هذا النظام.

 

وطالب النظام أماكن الطعام بأن توفر لمرتاديها (أفراداً أو أسرة) أوعية مناسبة لحفظ الطعام الفائض وتشجعيهم على حملها معهم للإفادة منه، وأعفى النظام كل فرد أو أسرة أو جهة جمعت أو أخذت الفائض من الغرامات.

 

وبحسب المواد النظامية، فإنه "في حال تحصيل هذه الغرامات فإنها تودع في حساب بنكي خاص "بمركز وطني للترشيد" يتم إنشاؤه قبل فرض هذه الغرامات، على أن يقوم المركز بوضع اللائحة المناسبة لذلك، مع نشر وتعميم الغرامات على مواقع وحسابات المركز الإلكترونية وأوعية التواصل الاجتماعي".

 

وأظهرت نتائج إحصائية حديثة أصدرتها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات أن السعودية تحتل المرتبة الأولى عالمياً في الهدر الغذائي بنحو 250 كلغم للفرد الواحد سنوياً ، فيما 59.4 في الائة من سكان المملكة يعانون من السمنة.