لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 18 Jun 2015 09:23 AM

حجم الخط

- Aa +

فولكس واجن باسات.. ألمانية قلباً وقالباً

وفي إطار اعتمادها على مبدأ الابتكار الدائم، قرّرت فولكس واجن أن تُنتج نسختين مختلفتين كلياً من باسات الجديدة.

فولكس واجن باسات.. ألمانية قلباً وقالباً

منذ تقديمها الأول خلال سبعينات القرن الماضي، انتمت فولكس واجن باسات إلى قطاع السيارات العائلية المتوسطة الحجم وتميزت بطابع رياضي تفوقت من خلاله على منافساتها عموماً، وفي إطار اعتمادها على مبدأ الابتكار الدائم، قرّرت فولكس واجن أن تُنتج نسختين مختلفتين كلياً من باسات الجديدة؛ تم تخصيص النسخة الكبيرة منهما لأسواق منطقة الشرق الأوسط ومنها السوق السعودي؛ لم تكتفِ فولكس واجن بتوفير سيارة مبنية تبعاً للجودة والمعايير الألمانية الصارمة، بل عزّزت ذلك  بكفالة لمدة 5 سنوات من تاريخ الشراء ومن دون تحديد الكيلومترات المقطوعة مع 3 سنوات من خدمة المساعدة على الطريق، و3 سنوات أو 45 ألف كيلومتر من خدمة الصيانة المجانية، هادفةً إلى مضاعفة راحة بال المستهلك وتزويده بتجربة الامتلاك الاستثنائية التي يستحقها.

خارجياً، وعلى الرغم من التناسق الهندسي الذي تتمتع به هذه السيارة، إلا أن باسات ركّزت على مبدأ البساطة التصميمية التي تبدو جليةً من خلال اعتمادها على مساحات معدنية شبه مسطحة تحتوي على خطوط مستقيمة تمتد على طول السيارة موفرةً للتصميم الجانبي – الممتلك لمساحات زجاجية كبيرة - إحساساً بأن السيارة ككل ملتصقة بالأرض ومتماسكة مع بعضها البعض. ومع مبدأ البساطة، اكتسبت باسات مزيداً من الفرادة والجمال والحضور المعزز بطابعٍ من الأناقة والرقي ومن دون أن تتخلى عن أيٍ من المعالم التصميمية لسيارات فولكس واجن الجديدة، مما يُمكِّن أي شخص من التعرف إلى هويتها الألمانية حتى ولو لم يكن شعار الشركة موجوداً على هيكلها.

وخلف التصميم الخارجي المفعم بالصلابة، تتواجد مقصورة فولكس واجن معتمدةً على مبدأين أساسيين يشكلان ضرورة قصوى للعائلات وهما الراحة والعملية التي توفرهما الباسات براحابتها الداخلية للركاب. وفي هذا الإطار، خصصت فولكس واجن قسماً كبيراً من ميزانية باسات التي تقف على قاعدة عجلات بطول 208,3 سم لتطويرها دافعةً المحرك وتوابعه إلى الأمام وموفرةً بذلك مقصورة رحبة جداً لخمسة أشخاص تأخذ لنفسها مكاناً في سيارة وصلت أبعادها الخارجية إلى 486,8 و183,5 و148,7 سم لكل من طولها وعرضها وارتفاعها على التوالي. كذلك قامت فولكس واجن بتوزيع مكونات المقصورة بطريقة ذكية نتج عنها مساحات داخلية كبيرة وبالأخص في منطقة المقعد الخلفي؛ حيث تتفوق باسات على كل منافساتها اليابانيات ومنها هوندا أكورد؛ التي طالما تغنّت بكونها صاحبة المساحات الداخلية الخلفية الأكبر. أما صندوق أمتعتها، فيتمتع بحجم تحميل كبير يصل إلى 450,2 ليتر.

وتتميز مقصورة باسات باستعمال مواد ذات جودة متقدمة وملمس ناعم، في وقت يظهر التركيز على سهولة وعملية لوحة القيادة من خلال تصميمها العام. فرؤية العدّادات والتعامل مع معظم مكونات اللوحة سهل جداً، خصوصاً في ظل وضع كل مفاتيح التشغيل في متناول اليد. وسعياً لزيادة مستويات الراحة والعملية، زُوّدت المقصورة بمقاعد تركز على توفير الراحة مع مستويات تثبيت جيدة ومساحات زجاجية محيطية كبيرة تساهم في تحسين مجالات الرؤية الإجمالية وترفع الإحساس برحابة المقصورة، لا سيما مع توفر 8 وسائد هوائية للسائق والراكب الأمامي، والستائر في الأمام والخلف، إضافةً إلى المقود المتعدد الوظائف والمتاح بثلاث نطاقات، ومقعد السائق القابل للتعديل إلكترونياً.

ومع توفر باسات بخيارات متعددة من المحركات، فضّلت فولكس واجن تزويد المستهلك العربي بالمحرك الأفضل الذي يعتمد تقنية الأسطوانات الخمس المتتالية بسعة 2,5 ليتر؛ والذي ينتج عن احتراق الوقود في داخله قوة 170 حصاناً تتوفر عند 5700 دورة في الدقيقة وتترافق مع 240 نيوتن متر من عزم الدوران الذي يمكن استخراج حدوده القصوى عند مستوى 4250 دورة في الدقيقة. وعلاوةً على المحرك الذي تنتقل قوته إلى العجلتين الأماميتين الدافعتين، توفر فولكس واجن علبة تروس أوتوماتيكية سداسية النسب تتميز بسلاسة عملها وسرعة نقلها للنسب وعملها المستمر على التبديل صعوداً في حالات القيادة العادية بهدف خفض دوران المحرك وبالتالي توفير استهلاك الوقود الذي تدنّى على الأثر إلى 7,6 ليتر لكل 100 كلم.

وتُبرز قيادة باسات مدى فعالية التعليق في عزل مقصورة الركاب. فهو يمتص تموجات الطريق بشكل ممتاز ويوفر مستويات تماسك جيدة يساهم فيها جهاز للتحكم وشاسي صلب وبعيد عن تمايلات الهيكل مع مقود دقيق ومتجاوب وقادر على نقل ما تتعرض له الإطارات الأمامية إلى يدي السائق؛ بحيث يرفع متعة القيادة في مقصورة هادئة يكاد يغيب عنها ضجيج الهواء على السرعات العالية، وتكاد تصبح الأنسب عائلياً من حيث السلامة من جانب والترفيه من جانب آخر، إذ تمتاز بمقاعد جلدية فاخرة وزجاج أمامي وزجاج جانبي حراري، ونظامٍ للملاحة “510 RCD” ونظامٍ لتثبيت السرعة، ونظام فتح وقفل مركزي يتضمن زر للتشغيل، وكاميرا للرؤية الخلفية، ونظام Climatronic للتكييف ومشغل MP3 وأقراص مدمجة متاح بخاصية تبديل 6 أقراص، وشاشة متعددة الاستخدامات، واتصال بالهاتف الجوال (بلوتوث)، ونظام صوتي 400W “Fender” مع مضخم، وواجهة MEDIA-IN لجهاز الهاتف مع موائم لأجهزة iPhone وiPod.

وتجدر الإشارة إلى أن باسات تمكنت وعلى الرغم من المنافسة العاتية التي تلقاها في مختلف الأسواق من الفوز بلقب "سيارة العام" في أوروبا لعام 2015. وتعتبر هذه الجائزة التي انطلقت عام 1964 من أهم الجوائز، خصوصاً أنها تعتمد على لجنة تحكيم تتألف من 58 صحافياً متخصصاً في السيارات يقومون باختبار السيارات المرشحة ومقارنتها ببعضها البعض وتقييمها بالاعتماد على معايير صارمة تشمل استهلاك الوقود ومستويات الراحة وعوامل السلامة وخصائص القيادة والوظائف والتصميم والتطور التقني. وقد تمكنت باسات من تسجيل 340 نقطة متقدمةً على 6 علامات أخرى لتسجل الفوز بلقب سيارة العام ، وقد بيع من سياراة باسات الجديدة 1.1 مليون سيارة في عام 2014، لتكون بذلك واحدة من أفضل وأنجح السيارات في مجموعة فولكس واجن في كافة أنحاء العالم، ويعتبر الجيل الثامن من السيارة الأكثر مبيعاً في العالم وواحدة من أكثر السيارات المبتكرة في فئتها، والتي تتمتع بأساليب هندسية متقدمة سمحت باعتماد تصميم أكثر حيوية.