لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 6 Jan 2015 08:53 AM

حجم الخط

- Aa +

رئيس دولة الإمارات يأمر بجسر جوي لإغاثة اللاجئين من العاصفة "هدى" التي تضرب بلاد الشام

إنشاء جسر جوي من دولة الإمارات لنقل مواد الإغاثة العاجلة - من أغطية وملابس شتوية ومواد غذائية - لمساعدة آلاف اللاجئين في الأردن ولبنان .

رئيس دولة الإمارات يأمر بجسر جوي لإغاثة اللاجئين من العاصفة "هدى" التي تضرب بلاد الشام

(وام) - وجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " بالبدء الفوري في إنشاء جسر جوي من دولة الإمارات لنقل مواد الإغاثة العاجلة - من أغطية وملابس شتوية ومواد غذائية - لمساعدة آلاف اللاجئين في الأردن ولبنان إضافة إلى المتضررين في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية..على تجاوز شتاء قارص هذا العام تصل فيه الحرارة لدرجات عدة تحت الصفر وتستعد فيه دول الشام لمواجهة عاصفة ثلجية قوية " هدى " خلال الأيام القادمة مصحوبة - حسب التوقعات -  بأمطار غزيرة وثلوج و برد.

  وقال صاحب السمو رئيس الدولة " حفظه الله " .. " إن دولة الإمارات ستظل ملتزمة برسالتها الإنسانية عاصمة للخير ومحطة رئيسية لإغاثة الملهوف ويد ممدودة بالعطاء لكل محتاج..مؤكدا أن رفع المعاناة عن مئات الآلاف من اللاجئين في هذا الشتاء هو واجب يمليه علينا ضميرنا الإنساني و يدعونا إليه ديننا الإسلامي وتدفعنا إليه قيمنا الإماراتية الأصيلة التي رسخها فينا آباؤنا المؤسسون ".

   ودعا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان المؤسسات المعنية كافة والفعاليات الوطنية للبدء في حملة إنسانية إماراتية تشمل قطاعات المجتمع من مواطنين ومقيمين للمساهمة في التخفيف من معاناة اللاجئين في أجواء الشتاء القارس..وقال سموه " أبناء الإمارات هم أبناء زايد الخير .. وندعو شعب الإمارات وجميع المقيمين للبدء في حملة إنسانية إماراتية لدعم إخوانهم اللاجئين والمتضررين في هذه الظروف الجوية الصعبة ".

  كما أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله "..الجهات المعنية كافة بالبدء الفوري في تنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بإنشاء الجسر الجوي الإماراتي لنقل الإعانات الشتوية.

 وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ..إن دولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  " حفظه الله " كانت وستظل داعما رئيسيا للاجئين ولن تتخلى عن مسؤولياتها الإنسانية تحت أي ظرف ".

 وأشاد سموه بدعوة رئيس الدولة للبدء في حملة إنسانية إماراتية لإغاثة المتضررين من برد الشتاء .. وقال سموه إن " وقفات أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الإنسانية لا تنسى وإحساسه بالمنكوبين والمحتاجين أينما كانوا هي مصدر إلهام لشعب الإمارات ومسارعته الدائمة إلى أن يكون أول المتواجدين لمساعدة الشعوب في الأوقات الحرجة أكسبت دولة الإمارات احترام وتقدير العالم ".

 كما دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم..الوزارات والمؤسسات والدوائر والفعاليات الرسمية والأهلية كافة والقطاع الخاص في الدولة للتفاعل المباشر مع دعوة صاحب السمو رئيس الدولة للبدء الفوري في الحملة الإنسانية الإماراتية لإغاثة اللاجئين والمتضررين من برد الشتاء في بلاد الشام.

  ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتشكيل فريق عمل من كل من الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية و" دبي للعطاء ".. بالبدء الفوري في نقل وتوزيع المواد الإغاثية العاجلة على مخيمات اللاجئين في الأردن ولبنان .. إضافة للمتضررين في غزة و باقي الأراضي الفلسطينية بجانب تسخير الإمكانيات المتاحة كافة لحماية اللاجئين من الأجواء القارصة خلال الأيام القادمة.

  كما دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المنظمات الدولية والإنسانية للوقوف مع الأطفال والنساء في مخيمات اللاجئين الذي يواجهون عاصفة ثلجية قوية خلال الأيام القادمة في بلاد الشام تصل فيها درجات الحرارة لأربع درجات تحت الصفر وتتساقط فيها الثلوج والأمطار وتصل فيها سرعة الرياح لأكثر من 110 كم / ساعة والتي تعرف باسم " عاصفة هدى".
 ودعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أيضا وسائل الإعلام العربية والعالمية لتحمل مسؤولياتها الإنسانية تجاه اللاجئين والمساهمة في لفت الأنظار لمعاناتهم..وقال سموه " أدعو الأخوة والأصدقاء في وسائل الإعلام العربية والعالمية إلى تسليط الضوء على هذه المأساة الإنسانية..للمساهمة في إغاثة اللاجئين وخاصة النساء والأطفال ".

  يذكر أن العاصفة القطبية " هدى " ستدخل الأراضي الأردنية والفلسطينية واللبنانية اليوم الثلاثاء بحسب وكالات الأرصاد الجوية وسط حالة خوف واستنفار من الجهات المختصة التي عملت على إعداد خطط طوارئ ومن المتوقع أن تصل سرعة الرياح في بعض المناطق إلى 110  كلم في الساعة مصحوبة بتساقط الثلوج على المرتفعات الجبلية مما سيؤدي إلى موجة برد شديد في مختلف المناطق تصل معها درجة الحرارة إلى أربع درجات تحت الصفر.