لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 28 Sep 2013 09:24 AM

حجم الخط

- Aa +

خلافات بين سادن الكعبة ورئاسة الحرمين في السعودية

ظهرت خلافات بين سادن الكعبة المشرفة عبد القادر الشيبي ورئاسة الحرمين وحلت وساطات بينهما لحل الخلاف ورأب الصدع.

خلافات بين سادن الكعبة ورئاسة الحرمين في السعودية
ظهرت خلافات بين سادن الكعبة عبد القادر الشيبي والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام.

ظهرت خلافات بين سادن الكعبة المشرفة عبد القادر الشيبي والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام في مكة المكرمة فيما ظهرت وساطات لرأب الصدع بين الطرفين.

 

وقالت صحيفة "الحياة" إنه على خلفية ما أفصح عنه "الشيبي" في حديث لها المنشور أمس الجمعة، حلت وساطات لرأب الصدع بين الجهتين، ولملمة القضية التي أثارت شريحة واسعة بين أوساط المهتمين، وتم الاجتماع في منزل السادن "الشيبي" أمس الجمعة.

 

وكشفت مصادر عن إنشاء لجنة مختصة تتعلق بتحقيق ضمانات عدة لسدنة الكعبة كعدم تدخل رئاسة الحرمين في كل ما يخص الكعبة المشرفة سواء بابها أو قفلها أو مفتاحها، إضافة إلى عدم التدخل في مقام إبراهيم الذي يدخل أيضاً ضمن نطاق حقوق سدنة البيت العتيق.

 

وأكدت المصادر محاولة وفد من مصنع كسوة الكعبة المشرفة الوساطة بين سادن الكعبة ورئيس الرئاسة العامة لشؤون الحرمين عبد الرحمن السديس، وحل الإشكال الذي وقع بعد معاينة الأخير لقفل الكعبة في ظل غياب السادن، والذي كان في إجازة خاصة خارج المملكة.

 

وأكد مدير مكتب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خالد السبيعي عدم وجود أية إشكالات مع "بني شيبة" سدنة بيت الله الحرام، وطالب بالتوجه إلى المتحدث الرسمي للرئاسة للحصول على أية معلومات حول القضية.

 

وبدوره، أكد المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أحمد المنصوري عدم وجود معلومات تفصيلية عن اللجنة التي قامت بزيارة سادن الكعبة عبد القادر الشيبي في منزله أمس.

 

وكان سادن الكعبة المشرفة عبد القادر الشيبي أكد -في حديث لصحيفة "الحياة" نشرته أمس الجمعة- أحقية بني شيبة في امتلاك مفتاح الكعبة دون غيرهم، استناداً إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم لبني شيبة "خذوها يا بني أبي طلحة خالدة تالدة إلى يوم القيامة".

 

ونفى "الشيبي" تسلمه أي تعميد من أية جهة في شأن تغيير قفل الكعبة، مؤكداً أن صلاحيات بني شيبة في دخول الكعبة وفتحها وغسلها سحبت منهم.

 

وأكد أن لبني شيبة مخصصاً مالياً قدره 680 ريالاً يصرف شهرياً تعويضاً لهم عن منعهم الاستفادة من الهدايا التي كانت تصلهم من فتح الكعبة للضيوف والزوار، وهذا ما قال عنه صلى الله عليه وسلم لبني شيبة "كلوا منها بالمعروف".

 

كما أكد أنه تم سحب كل صلاحيات بني شيبة في دخول الكعبة وفتحها وغسلها ولم يعد الوضع كسابق عهده، وأنه لم يعد لبني شيبة سوى المفتاح.

 

وقال إن عدداً من أفراد بني شيبة يتقاضون مخصصات من الضمان الاجتماعي، ومنهم من يتعفف ويرى أنه لا يليق به أن يتقاضى من الضمان أية مخصصات، ومنهم من منعته الحاجة عن الزواج، لأنه لا يملك وظيفة أو دخلاً يعيش منه.