لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 May 2013 06:32 AM

حجم الخط

- Aa +

رئيس هيئة الأمر بالمعروف السعودية يقسم: لو عَلِمت بوجود خطأ واحد في الأسبوع سأستقيل

أقسم الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ إنه لو عَلِم أن هناك خطأ واحداً يحدث في الأسبوع من جهة الهيئة فلن يجلس في وظيفته يوماً واحداً.  

رئيس هيئة الأمر بالمعروف السعودية يقسم: لو عَلِمت بوجود خطأ واحد في الأسبوع سأستقيل
الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

أقسم الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ إنه لو عَلِم أن هناك خطأ واحداً يحدث في الأسبوع من جهة الهيئة فلن يجلس في وظيفته يوماً واحداً.

 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأربعاء إن تصريحات "آل الشيخ" جاءت خلال الحفل التكريمي باثنينية عبدالمقصود خوجة له مساء يوم الإثنين الماضي.

 

وذكرت الصحيفة اليومية إنها كانت قد طرحت على "آل الشيخ" سؤالاً حول الأخطاء التي يرتكبها أعضاء الهيئة بحق المواطنين، والتي قال عنها الدكتور هاشم عبده هاشم بأنها مستمرة وتمس حقوق الناس وحرياتهم، وما إذا كان قد حان الوقت في ظل الإصلاحات الجارية في الهيئة أن يتمكن المواطن من اللجوء إلى القضاء لحماية نفسه.

 

ورد آل الشيخ "قبل أن يذهب المتضرر للقضاء فليأت إليَّ، فوالله ثم والله لأنصفنه ممن ظلمه وآخذ له حقه".

 

وقال رئيس هيئة الأمر بالمعروف "حين بدأت العمل رئيساً للهيئة كان إلى جانب مكتبي مكتب صغير يستقبل الشكاوى يومياً، أما الآن فقد أغلقناه لأنه مرت شهور ولم يتقدم أحد بشيء، ثم أقسم ثانية قائلاً والله ثم والله، لو كنت أعلم أن هناك خطأ يحدث في الأسبوع مرة واحدة فلن أبقى في وظيفتي يوماً واحداً"، وقالت الصحيفة "هنا علا تصفيق الحضور وترددت كلمات الاستحسان التي قوبلت به كلمته".

 

وأضاف "آل الشيخ" إن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز "ما إن تصله شكوى من أحد المواطنين حتى يصلنا استفسار عنها خلال 48 ساعة، ونقوم بالرد عليها بالاعتذار عنها أو نفيها لكني أعترف بأننا غالباً نلتمس الأعذار لرجال الهيئة".

 

ويقوم رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو "الحسبة"، المعروفون أيضاً باسم "المطوعين" أو "المطاوعة"، بتطبيق القواعد الإسلامية المحافظة إلى حد كبير في السعودية والمتعلقة بقضايا من قبيل اللباس والمبادئ الأخلاقية،  ويطوفون شوارع المملكة بانتظام لضمان الفصل بين الجنسين والتزام النساء بالزي الشرعي.

 

وتواجه هيئة الأمر بالمعروف بعض الانتقادات في عملها ويتعرض رجالها الأربعة آلاف عضو والمكلفة بتطبيق قوانين الشريعة الإسلامية في السعودية، إلى انتقادات بسبب بعض الأساليب والتصرفات داخل المجتمع، على الرغم من الدور الكبير الذي تلعبه في منع عدد كبير من الجرائم معظمها ترتبط بعادات وتقاليد المجتمع السعودي المحافظ، حيث تشكل الهيئة قوة ردع موجودة في كل أنحاء المملكة المحافظة وتضع السعودية في واحد من أكثر بلدان العالم أمناً.

 

كما يسجل السعوديون لرجال الهيئة دورهم الكبير في حماية الفتيات من الابتزاز من قبل الشباب في ظاهرة باتت تشغل الكثير من الباحثين في السعودية واستدعت تدخل الملك عبد الله شخصياً.