حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Jun 2013 05:58 AM

حجم الخط

- Aa +

صاحب "تحرشوا بالكاشيرات" يقول إن خلوة الرجل مع الشاب الوسيم حرام

عبدالله الداوود الذي طالب منذ أيام بـ "التحرش بالكاشيرات"، عاد ليطالب بـ "منع خلوة الرجل مع الشاب الوسيم" لأنه "حرام".

صاحب "تحرشوا بالكاشيرات" يقول إن خلوة الرجل مع الشاب الوسيم حرام
عبد الله الداوود صاحب تغريدة "تحرشوا بالكاشيرات".

أفادت صحيفة سعودية أمس الأحد إن شيخ الدين السعودي عبد الله الداوود الذي طالب منذ أيام بـ "التحرش بالكاشيرات" طالب أيضاً بـ "منع خلوة الرجل مع الشاب الوسيم" لأنه "حرام" في حادثة من المفترض أن تثير جدلاً داخل وخارج السعودية أكثر من مطالبته بـ "التحرش بالكاشيرات".

 

وكان الشيخ عبد الله الداوود -وهو كاتب أيضاً- قد دعا في وقت سابق إلى "التحرش بالكاشيرات" وذلك من خلال تغريدة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، وهي القضية التي أثارت جدلاً كبيراً وخاصة بعد أن تداولتها وسائل إعلام أجنبية.

 

وقالت صحيفة "سبق" إن الكاتب عبد الله الداوود، نشر أمس الأحد، عبر حسابه في "تويتر" مقطع فيديو قال إنه مقطع جديد يفضح السبب خلف انزعاج من وصفهم بـ "فئران العلمانية"، من فتوى تحريم خلوة الرجل مع الشاب الوسيم.

 

والمقطع الذي حمل عنوان "الشذوذ العالمي في افتح يا سمسم، تحريم الخلوة بالطفل الوسيم"، حرك هاشتاق #تحريم_خلوة_الرجل_مع_الشاب_الوسيم، وأثار في "تويتر" الكثير من المناقشات والجدل.

 

وتضمن المقطع الذي يمتد لنحو 8 دقائق، الإشارة إلى أن هناك حقائق خفية في موضوع برنامج "افتح يا سمسم"، منها أن الدمى فيه ترمز للشواذ، وأنها تستخدم لرفع شعارات المطالبة بزواج المثليين، مع استعراض شعارات وترجمة لهذه المواضيع وسط تأكيدات بأن افتح يا سمسم شعار الشذوذ.

 

وعرض في الفيديو مشاهد من حديث الشيخ عبد الله الداوود عن تحريم خلوة الرجل بالشاب الوسيم في برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا" قبل أشهر، حيث أشار إلى ضرورة وقاية المجتمع، وقال ضمن أحد المشاهد إنه "بالنسبة للمراهق الوسيم، لا بد أن نعرف أن للعلماء فتاوى في تحريم الخلوة بالشاب الوسيم، والطفل الأمرد اللي فيه لمسة فتنة، أتذكر قرأتها لابن كثير وموجود فتاوى".

 

وأضاف "موجودة حالات كثيرة، السجون تئن والجهات الأمنية عندها إشكالية وقضايا التحرش الموجودة في الجهات الخاصة بالقضايا الأخلاقية تبع وزارة الداخلية والتحقيق والادعاء العام".​

 

وبعد أن اطلق "الداوود" دعوته إلى "التحرش بالكاشيرات"، هاجمه مئات السعوديين والعرب مستخدمو تويتر، وتساءل بعضهم بأي سلطة يدعو هو لوقف النساء عن العمل، واتهمه آخرون بإثارة الناس مما قد يفضي إلى وقوع اعتداءات على النساء، فيما دافع آخرون عنه قائلين إن رسالته كانت تهدف إلى الحفاظ على هوية البلاد الإسلامية المحافظة.