لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 5 Sep 2012 05:07 AM

حجم الخط

- Aa +

خادمة إندونيسية تتحول إلى مطربة شهيرة بأغاني الرويشد

تحولت خادمة إندونيسية إلى مطربة شهيرة في بلدها ومنطقة شرق آسيا بعدما ذاع صيتها بأغنية المطرب الكويتي عبد الله الرويشد وبدأت تنتشر أغانيها مثل النار في الهشيم حتى وصلت إلى الكويت التي انطلقت منها.

خادمة إندونيسية تتحول إلى مطربة شهيرة بأغاني الرويشد
تحولت الخادمة الإندونيسية لمطربة شهيرة بأغاني عبدالله الرويشد.

تحولت امرأة إندونيسية كانت تعمل خادمة في الكويت إلى مطربة شهيرة في بلدها وشرق آسيا بعدما ذاع صيتها بأغنية المطرب الكويتي عبد الله الرويشد "أنا بتبع قلبي".

 

إندونيسية أثناء وجودها بالكويت تأثرت كثيراً بأغاني سفير الأغنية الخليجية عبدالله الرويشد، وكانت ترددها أثناء قيامها بالأعمال المنزلية في البيوت التي كانت تعمل بها حتى أنها حازت على إعجاب مخدوميها هكذا قيل عنها.

 

وعقب انتهاء فترة إقامتها بالكويت عادت لموطنها الأصلي وتردد أنها كانت تغني أغنيات الرويشد في الأفراح والمناسبات السعيدة التي كانت تقوم هناك، وذاع صيتها، وشهرتها، وأصبحت مطربة شهيرة وصورت فيديو كليب بصوتها لأغنية الرويشد «أنا بتبع قلبي» وانتشرت الأغنية في شرق آسيا كالنار في الهشيم، إلى أن وصلت الكويت وتداولها الشباب عبر هواتفهم النقالة.

 

لمشاهدة الخادمة وهي تغني، يرجى الضغط هنا.