لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 30 Sep 2012 01:17 AM

حجم الخط

- Aa +

"كيوريوستي" يكشف أدلة على وجود مياه بالمريخ

اكتشف المسبار كيوريوستي على سطح المريخ، أدلة تقود الى أن المياه كانت تغطي سطح الكوكب في مرحلة ما من تاريخه.

"كيوريوستي" يكشف أدلة على وجود مياه بالمريخ
ارسل كيوريوسيتي صوراً تظهر حصى مدورة والتي قال العلماء أنها أخذت شكلها نتيجة تآكل المياه.

كشف علماء الفضاء في وكالة "ناسا" على أن المسبار كيوريوستي، الذي أرسلته إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) إلى المريخ لمعرفة ما إذا كان الكوكب مناسب لحياة الكائنات الدقيقة، توصل إلى أدلة واضحة على أن موقع هبوطه كان ذات يوم مغمورا بالماء.

ووفقا لدويتشه فيله، أكد العلماء ، الخميس (28 سبتمبر2012)، أن الجبل المعروف باسم شارب هو بقايا صخور رسوبية كانت تملأ المنخفض. ويشير تحليل لقطعة من الصخور موجودة بين الحافة الشمالية للمنخفض وقاعدة جبل شارب إلى أن تدفقا سريع الحركة للماء كان ينساب ذات يوم هناك.

وهبط المسبار - وهو معمل كيميائي في حجم سيارة صغيرة- على الكوكب الأحمر في السادس من أغسطس آب الماضي داخل منخفض عملاق قرب خط الاستواء بالكوكب. والهدف الرئيسي لمهمة المسبار، التي تستمر عامين هو جبل من رواسب صخرية ارتفاعه خمسة كيلومترات ينتصب فوق قاع المنخفض.

وأظهرت صور التقطها المسبار ونشرت يوم الخميس أحجارا دائرية مثبتة في الجبل الصخري.

وقالت العالمة ريبيكا وليامز من معهد علوم الكواكب في توكسن بولاية أريزونا للصحفيين إن الأحجار الموجودة داخل الجبل كبيرة للغاية بحيث يتعذر أن تحركها الرياح. وأضافت قائلة "اتفق فريق العلماء على أن هناك حصى نقلها تيار مياه قوي."

ومن المعتقد أن الصخور جاءت من قاع مجري مائي قديم كان ارتفاع الماء فيه ذات يوم يتراوح من الكاحل إلى الركبة.

وكانت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) ذكرت في وقت سابق من هذا الشهر إن مسبار "كيوريوستي" يستعد لبدء تجميع وفحص صخور من الكوكب الأحمر من خلال اختبار ذراعه البالغ طوله 2.1 متر والأدوات المثبتة عليه.

وأضافت ناسا أن "كيوريوستي" الذي هبط على سطح المريخ في السادس من أغسطس الماضي، سيمر بعدة أنشطة مخطط لها خلال عدة أيام لاختبار الذراع. كما جرى تجهيزه لجمع صخور من سطح كوكب المريخ.