لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Sep 2012 08:28 AM

حجم الخط

- Aa +

هيئة كبار العلماء السعودية تنفي مشاركتها في أول مهرجان سينمائي في المملكة

نفت هيئة كبار العلماء المسلمين مشاركتها بأول مهرجان سينمائي ستشهده السعودية العام القادم ما أثار جدلاً حول موافقتها على قيام المهرجان.  

هيئة كبار العلماء السعودية تنفي مشاركتها في أول مهرجان سينمائي في المملكة

نفت هيئة كبار العلماء المسلمين السعودية مشاركتها بأول مهرجان سينمائي ستشهده المملكة العام القادم كما ورد في تقرير نشرته صحيفة سعودية أمس الإثنين.

 

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" أمس الإثنين نقلاً عن رئيس المهرجان السعودي السينمائي عبد العزيز الفرحة إن أول مهرجان سينمائي في المملكة سيقام العام المقبل برعاية وزارة الإعلام السعودية وستتم دعوة هيئة كبار علماء المسلمين التي تحظر السينما في المملكة.

 

ووفقاً للصحية نفسها ردت هيئة كبار العلماء على ما قاله رئيس المهرجان السعودي لأفلام التلفزيون القصيرة الروائية والوثائقية بشأن مشاركة ممثلين من عدة جهات ومن بينها هيئة كبار العلماء، وقالت الهيئة إن هذا عار من الصحة ولم يرد للأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أي شيء في هذا الخصوص.

 

وذكرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إن "ما قيل حول دعوة كبار العلماء لأول مهرجان سينمائي في السعودية وما صرح به رئيس المهرجان السعودي السينمائي عبد العزيز الفرحة من أنه سيخصص اليوم الثاني لملتقى ثقافي وإعلامي يضم ممثلاً عن هيئة كبار العلماء، أفيدكم بأن ما نشر وما صرح به رئيس المهرجان كلام عار من الصحة، ولم يرد للأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أي شيء بهذا الخصوص".

 

وقالت صحيفة "الاقتصادية" اليومية إنها من جهتها "توضح أن جدول الفعاليات المصاحبة للمهرجان الذي تم وضعه بشكل مبدئي يشير إلى تواجد ممثل عن هيئة كبار العلماء، وممثل عن وزارة التعليم العالي، ووزارة التربية والتعليم، إضافة إلى المشرف العام على إدارة الإعلام الجديد في وزارة الثقافة والإعلام".

 

وبحسب ما قاله "الفرحة" فإنه لم يتم حتى الآن توجيه الدعوات بعد لعدم تحديد موعد إقامته.

 

ويقول المنظمون إنهم يهدفون من وراء تلك الدعوات للجهات الحكومية بما فيها المؤسسات الدينية إلى التعرف على كيفية الاستفادة من المواهب الوطنية الشابة، وتوجيههم التوجيه الصحيح، وتسخير طاقاتهم لخدمة الدين الحنيف والوطن، بالنظر إلى القدرات الكبيرة التي اتضحت من خلال أعمالهم في مجال الأفلام القصيرة.