حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Nov 2012 12:47 AM

حجم الخط

- Aa +

حسناوات بلجيكيات يثرن غضباً لالتقاط صوراً بملابس مثيرة أمام مسجد في المغرب

أثارت المرشحات للقب "ملكة جمال بلجيكا" الغضب في المغرب بسبب التقاطهن صوراً بأزياء مثيرة أمام جامع الحسن الثاني في الدار البيضاء.  

حسناوات بلجيكيات يثرن غضباً لالتقاط صوراً بملابس مثيرة أمام مسجد في المغرب
حسناوات بلجيكيات يثرن غضباً لالتقاط صوراً بملابس مثيرة أمام مسجد في المغرب

أثارت المرشحات للقب "ملكة جمال بلجيكا" الغضب في المغرب بسبب التقاطهن صوراً بأزياء مثيرة أمام جامع الحسن الثاني في الدار البيضاء.

 

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، بدت الفتيات في إحدى الصور التي انتشرت بسرعة على الانترنت يرتدين تنورات قصيرة وبلوزات مثيرة زهرية اللون وهن يبتسمن أمام المسجد.

 

وقد انتقدت صحيفة "التجديد" الناطقة باسم حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحدث وقالت إن "سلوكاً كهذا قد يثير البلبلة، وهو بمثابة اعتداء على مكان للعبادة".

 

وتساءلت الصحيفة باستنكار "من سمح لهؤلاء الفتيات أن يلتقطن صوراً أمام المسجد ؟"، وطالبت وزارة الداخلية المغربية بفتح تحقيق في القضية.

 

وأثارت الصور استنكاراً على مواقع مغربية على شبكة الإنترنت، وكتب أحد الأشخاص على أحد تلك المواقع "أنا غاضب بسبب تلك الصور، فهي تمس بهويتنا ومقدساتنا".

 

أما جريدة "الصباح" اليومية فكتبت "إنها زوبعة في فنجان، فالله جميل يحب الجمال، وليس هناك ما يضير في التقاط تلك الفتيات الجميلات صوراً أمام المسجد".

 

وقد اعتذرت دارلين ديفو رئيسة لجنة "مس بلجيكا" عن ما قد تكون تسببت به الصور من خدش المشاعر الدينية للمغاربة، وقالت "يجب أن نحترم التقاليد المحلية".