لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Jul 2012 11:40 AM

حجم الخط

- Aa +

تحرشات وسرقات و"عصير مسحور" في صالات الأفراح النسائية بالسعودية

تعتبر صالات الأفراح النسائية بالسعودية مجتمعاً مصغراً يضم أطيافاً وشخصيات مختلفة من السيدات، ويحتوي على سلوكيات غريبة وشاذة؛ كالتحرش والسرقة والسحر والمشاجرات.

تحرشات وسرقات و"عصير مسحور" في صالات الأفراح النسائية بالسعودية

تعتبر صالات الأفراح النسائية بالسعودية مجتمعاً مصغراً يضم أطيافاً وشخصيات مختلفة من السيدات، ويحتوي على سلوكيات غريبة وشاذة؛ كالتحرش والسرقة والسحر والمشاجرات.

 

ووفقاً لصحيفة "سبق" السعودية الذي أعدت تقريراً حول الموضوع، أرجعت باحثة اجتماعية هذه السلوكيات الشاذة لجهل المرأة وسطحيتها، والتي أفرزته تربية أسرية غير متوازنة، مؤكدة أن المرأة المثقفة تتعامل مع الأخريات بتواضع وأخلاق رفيعة.

 

وأعربت مشاعل الغامدي عن استيائها من نظرات بعض النساء المريبة قائلة "أثناء جلوسنا في القاعة قبل وصول العروس لاحظت نظرات غريبة من امرأة في منتصف العمر، حتى اقتربت مني بكل ود وسألتني عن مرحلتي الدراسية وصلة قرابتي بأهل العروس، بيد أنني رغم محاولتها إظهار حسن النية لم أشعر بالارتياح تجاهها، ووجدتها تغازلني مثل الرجال تماماً، وعندما شاهدت ذلك انصرفت فوراً من أمامها، وجلست على طاولة أخرى.

 

وبحسب صحيفة "سبق" الإلكترونية، لم تنس منى الشريف سرقة جوالها بإحدى قاعات الأفراح وقالت "عند حضوري لزفاف قريبتي وأثناء دخولي القاعة، طلبت منا مشرفة الأمن ترك الجوالات في الأمانات كالعادة في قاعات الأفراح، وعند الخروج من القاعة اشتكت النساء من ضياع جوالاتهن، وعلمنا بعد ذلك أن امرأة انتحلت شخصية موظفة الأمن وسرقت الجوالات وهربت".

 

وأبدت مها عبد الله دهشتها مما شاهدته قائلة "كنت في زفاف شقيقتي وشاهدت حادثة غريبة، فقد رأيت إحدى قريبات العريس تتشاجر مع ضرتها"، وقبل تقديم العشاء لمحتُ إحداهن تضع شيئاً غريباً لضرتها في كوب العصير، وبعد فترة تغيرت ملامح المرأة وقامت بأفعال غريبة. بعد مرور شهر على الفرح علمنا أن هذه السيدة وضعت سحراً لـضرتها كي يطلقها زوجها".

 

ووفقاً لصحيفة "سبق"- المهتمة بالمواضيع الاجتماعية في السعودية - وصفت الباحثة الاجتماعية لبنى الطحلاوي من ترتكب السلوكيات السلبية بالتدني الثقافي، وقصور الوعي، مرجعة ذلك للجهل بالتربية، والذي أفرز أمراضاً اجتماعية وسلوكيات خاطئة.

 

وأضافت إن "المرأة التي تتعامل بغرور مع الأخريات تتصف بسطحية الفكر وضآلة الثقافة"، مؤكدة أنه "إذا كانت المرأة واثقة من نفسها، وتتبنى رسالة وهدفاً سامياً فسوف تتعامل بتواضع وأدب مع الأخريات".

 

وانتقدت الإعلامية هناء الركابي السلوكيات السلبية لدى بعض النساء في قاعات الأفراح قائلة "من ترتكب هذه السلوكيات الشاذة على مجتمعنا تفتقد الثقة في نفسها وتعاني مشكلات نفسية، ربما كانت من ثمار تربية خاطئة أثرت سلبياً على شخصية المرأة".

 

ورفضت "الركابي" مقولة إن المجتمع النسائي دائماً يصنع المشكلات، موضحة إن هذا يتوقف على تربية المرأة وثقافتها العامة.