لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Jul 2012 10:52 PM

حجم الخط

- Aa +

هيفاء وهبي أول فنانة عربية تشارك كبرى مهرجانات أنقرة التي تعتزم منحها الجنسية التركية

تعتزم تركيا منح هيفاء وهبي الجنسية التركية بعد أن لبت دعوة أنقرة لحضور أكبر مهرجانات العاصمة التركية.

هيفاء وهبي أول فنانة عربية تشارك كبرى مهرجانات أنقرة التي تعتزم منحها الجنسية التركية
تعتزم أنقرة منح هيفاء وهبي الجنسية التركية.

أفاد تقرير اليوم الجمعة بأن الحكومة التركية التي استضافت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي تعتزم منحها الجنسية التركية بعد أن شاركت كأول فنانة عربية في مهرجان أنقرة السياحي.

 

قال موقع "السينما كوم" الإلكتروني إن النجمة اللبنانية هيفاء وهبي لبت دعوة رسمية من قبل بلدية أنقرة ووزارتي السياحة والثقافة التركيتين، لزيارة العاصمة التركية والمشاركة كأول فنانة عربية في مهرجانات المدينة التي تعتبر الأهم والأضخم في تركيا والعالم.

 

وعبر طائرة خاصة، انتقلت هيفاء وهبي مع فريق عملها إلى أنقرة، حيث قام باستقبالها وفد رسمي من قبل البلدية والوزارات المعنية. وبمرافقة موكب أمني تركي رافقها في كل تنقلاتها، قام الوفد الرسمي بتعريف هيفاء وهبي على أبرز الأماكن السياحية في أنقرة، ضمن جولة واسعة في شوارع المدينة تعرفت فيها على أهم المعالم والآثار، وترحيباً بها في تركيا لبت هيفاء أيضاً دعوة أهم مولات أنقرة للتسوق من مختلف المحلات كهدية خاصة منهم.

 

وبحسب موقع "السينما كوم" المختص بأخبار الفنانين، التقت هيفاء في اليوم التالي برئيس بلدية أنقرة "مليح جوكسيك" Melih Gokcek وقد دار بينهما حديث فني ثقافي سياسي عن أبرز الأحداث في لبنان وتركيا، بوجود مترجم خاص بهيفاء وهبي رافقها طوال رحلتها.

 

وقد غطى هذا الحدث الفني السياسي عدد من التلفزيونات التركية والعالمية كما صرح "جوكسيك" بنيته في منح هيفاء وهبي الجنسية التركية إضافة إلى اعتماد صورها كلوجو لمهرجان العام المقبل نظراً لشعبيتها الكبيرة في تركيا، وبالتالي الإقبال الجماهيري الكبير الذي شهده حفلها.

 

وقد شارك هيفاء وهبي في استعراضها المسرحي راقصيها الذين وصلوا خصيصاً من العاصمة الأوكرانية كييف، حيث شاركتهم هيفاء الرقص ضمن استعراض.

 

وعلى وقع المفرقعات النارية، غادرت هيفاء وهبي المسرح على نغمات أغنية "يا حياة قلبي" التي تعتبر من بين أكثر الأغاني شعبية في تركيا.