لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Jul 2012 12:32 PM

حجم الخط

- Aa +

بعد محاولة دخول غرفة صديقته المغربية في مصر.. سقوط شاب كويتي من الطابق 25

لقي شاب كويتي مصرعه بعد أن حاول الدخول إلى غرفة صديقته المغربية بأحد فنادق القاهرة.

بعد محاولة دخول غرفة صديقته المغربية في مصر.. سقوط شاب كويتي من الطابق 25
سقط الشاب الكويتي من الطابق 25 بعد محاولة دخول غرفة صديقته المغربية في أحد فنادق القاهرة.

كشفت الأجهزة الأمنية بالعاصمة المصرية القاهرة، غموض مصرع شاب كويتي، لقي مصرعه إثر سقوطه من الطابق الـ 25 بأحد الفنادق الشهيرة بمنطقة الزمالك.

 

ووفقاً لموقع "بوابة الأهرام" المصري، دلت تحريات المباحث الأولية، على أن الشاب كان مخموراً، ونشبت مشاجرة بينه وبين صديقته، وحاول الطرق على غرفتها المجاورة إلى غرفته، إلا أنها لم تكون متواجدة بها فاعتقد أنها لا تريد أن تفتح له باب الحجرة، فحاول الدخول إلى حجرتها من خلال البلكونة، في الوقت الذي كان فيه المجني عليه مخموراً، فاختل توازنه فسقط أعلى سطح الطابق الرابع، ليلقى مصرعه في الحال، وأمرت النيابة بإخلاء سبيل صديقته المغربية، وصديقتها.

 

وأظهرت التحريات أن الضحية اسمه فهد.س.ن (موظف بالكويت)، وأنه حضر إلى القاهرة يوم ٢٥ يونيو/حزيران الماضي، وحجز الغرفة رقم ٢٥٢١ بالفندق، وفى اليوم التالي حجز الغرفة رقم ٢٥٢٠ المجاورة له، باسم صديقته أ.م (٢٥ سنة - مغربية الجنسية)، وأنه كان على علاقة صداقة بها، وكانت تصطحب معها صديقتيها م.ي (٢٥ سنة - تونسية الجنسية)، والأخرى ح.ص (مغربية الجنسية)، وأنهن كن على علاقة بالشاب الكويتي، ويجلسن معه في صالة القمار بالفندق.

 

وقال موقع "بوابة الأهرام" التابع لصحيفة "الأهرام" الرسمية إنه في يوم الحادث أمضى فهد وصديقاته سهرة معاً خارج الفندق، ثم عادوا إلى الفندق وبعدها صعد الشاب إلى غرفته، بينما تركت الفتيات الثلاث الفندق قبل سقوط المجني عليه من شرفته، وتمكن رجال الأمن من القبض على اثنتين من الفتيات، وأنكرتا علاقتهما بالواقعة.

 

ورجحت التحريات أنه قد حدث سوء تفاهم بين الشاب وصديقته المغربية يوم الحادث، وأنه كان مخموراً وظل يطرق الباب على غرفتها لفترة طويلة، فاعتقد أنها لا تريد فتح الباب له وبعدها حاول الدخول إلى غرفتها من خلال البلكونة لغرفتها، إلا أن توازنه اختل فسقط من الطابق الخامس والعشرين على سقف الطابق الرابع بمنطقة تسمى منطقة الزلط، غارقاً في دمائه ويلقى مصرعه في الحال وقد عثر على هاتفه المحمول في بلكونة غرفة صديقته.