لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Jul 2012 08:32 AM

حجم الخط

- Aa +

توجيه الاتهام لسعودي ولبناني ساعدا مواطنة في اعتناق المسيحية وفرارها للبنان

وجهت هيئة التحقيق الاتهام لمواطن سعودي وآخر لبناني ساعدا فتاة سعودية في اعتناق المسيحية ومن ثم فرارها للبنان.

توجيه الاتهام لسعودي ولبناني ساعدا مواطنة في اعتناق المسيحية وفرارها للبنان
وجهت هيئة التحقيق الاتهام للمواطن السعودي واللبناني لمساعدتهما الفتاة في اعتناق المسيحية وفرارها للبنان.

قالت صحيفة "الاقتصادية" السعودية اليوم الخميس إن هيئة التحقيق والادعاء العام في محافظة الخبر شرق السعودية وجهت تهمتين إلى سعودي ولبناني تورطا في اعتناق فتاة سعودية المسيحية في محافظة الخبر وفرارها إلى لبنان قبل أسابيع.

 

وتم تهريب الفتاة -دون أن تشير الصحيفة إلى اسمها- عن طريق البحرين.

 

وبحسب صحيفة "الاقتصادية" اليومية، جاء هذا الإجراء النظامي بعد عودة والد الفتاة ووالدتها من العاصمة اللبنانية بيروت في محاولة منهما لثني الفتاة عن أفكارها ومعتقداتها والعودة معهما إلى السعودية، إلا أن الفتاة رفضت جميع المحاولات وأصرت على موقفها، معتبرة أن منزلها الوحيد هو "الكنيسة" على حد وصفها.

 

وذكرت مصادر قضائية إن هيئة التحقيق والادعاء العام تسلمت القضية الأسبوع الماضي من الجهات الأمنية بعد أن تقدم والد الفتاة بدعوى القبض على شابين سعودي ولبناني اتهمهما بمعاونة ابنته على الهرب إلى الخارج بطريقة غير نظامية وتسببهما في اعتناقها المسيحية.

 

وأوضحت المصادر إن بداية الموضوع كان عندما تعرّفت الفتاة على مواطن سعودي يعمل معها في أحد القطاعات المصرفية في مدينة الخبر، وكانت العلاقة بينهما مشبوهة ولا تتعدى سوى الخروج إلى بعض الأسواق والعمل سوياً داخل المؤسسة المصرفية، ليدخل بعد فترة رجل لبناني ثلاثيني ويتعرّف على الفتاة بعد أن جمعتهما لقاءات في العمل تطورت إلى أن طلب من الفتاة زيارته إلى منزله بصحبة السعودي الطرف الثاني في القضية.

 

وأضافت إن القصة بدأت "من هنا حيث كان الثلاثة يجلسون لفترات متقطعة، ويمهد هذا اللبناني دخول هذه الفتاة إلى المسيحية لتتطور المرحلة ويهديها بعض الكتب، حتى تمكن من أن يقنعها بالدخول في غرف الدردشة على "البالتوك" التي تهتم بالحوار بين الأديان، وكانت تظهر للفتاة بعض المشاركات بعد أن تشربت العديد من الشبهات الدينية التي أسهمت في زعزعة إيمانها بالدين الإسلامي، إضافة إلى دخولها في علاقة حب مع الشخص اللبناني نفسه.

 

وبحسب الصحيفة، أكدت المصادر إن الفتاة لم يسبق لها العيش خارج السعودية لفترة طويلة، كما روجت بعض المنتديات بعد تناقل الخبر أن الفتاة كانت ملتحقة في برنامج الابتعاث وأنها عاشت في الولايات المتحدة فترة من الوقت وأثر ذلك على أفكارها.

 

يذكر أن السلطات الأمنية أفرجت عن المتهمين اللبناني والسعودي بكفالة حضورية، في الوقت الذي سيتم فيه إحالة القضية إلى محكمة الخبر خلال أيام للبت فيها، وتأتي عملية الإفراج التي اعترض عليها والد الفتاة كون التهم الموجهة إلى المتهمين ليست من الجرائم الكبرى الموجبة للإيقاف وعددها 15 جريمة.