لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 30 Aug 2012 06:15 AM

حجم الخط

- Aa +

نساء آليات مثيرات يجذبن حشوداً لملهى ليلي في اليابان

داخل مطعم وملهى ليلي في احد أشهر الأحياء المخصصة للدعارة وتجارة الجنس في طوكيو تقف أربع نساء آليات ضخمة وهن يغمزن ويلوحن ويتراقصن.

نساء آليات مثيرات يجذبن حشوداً لملهى ليلي في اليابان
امرأة تحاول تشغيل روبوت على هيئة راقصة.

داخل مطعم وملهى ليلي في أحد أشهر الأحياء المخصصة للدعارة وتجارة الجنس في العاصمة اليابانية طوكيو تقف أربع نساء آليات (روبوتات) ضخمة وهن يغمزن ويلوحن ويتراقصن على دقات الطبول اليابانية التقليدية وعلى نغمات أغاني ليدي جاجا الراقصة.

 

ويضيف (مطعم الروبوتات) ملمحاً جديداً وتكنولوجياً إلى نشاط الملاهي الليلية بالمدينة وتتميز روبوتاته بوجوه بشرية مألوفة لكنها غير معتادة في صناعة الروبوتات التي تقودها اليابان على مستوى العالم.

 

ويتم تصنيع أكثر من نصف أجهزة الإنسان الآلي في العالم باليابان. ويبلغ طول الراقصات الآليات في الملهى الجديد 3.6 متر ويتم التحكم فيهن من خلال راقصات حقيقيات يعملن بالملهى.

 

ويقول أصحاب الملهى إنه تكلف عشرة مليارات ين (125.8 مليون دولار) واستغرق بناؤه ثلاث سنوات.

 

ويتسم النصف الأعلى للروبوت النسائي بالملامح البشرية الدقيقة ويتنوع لون شعرهن بين الأشقر والبني والأحمر كما يتنوع لون أعينهن بين اللونين الأزرق والأخضر.

 

ويتم التحكم في كل روبوت من خلال راقصتين بشريتين ترتديان البكيني. وتجلس الراقصتان على كرسي مرتفع ملتصق ببطن الروبوت وتتحكمان في حركات وجه الراقصة الآلية وساقيها باستخدام اذرع تحكم ملحقة بالكرسي خلال عرض (النساء المصارعات) الذي يستغرق ساعة كاملة.

 

ويتخلل العرض استراحة قصيرة يستمتع خلالها الجمهور بمشروب ووجبة مقابل أربعة آلاف ين (51 دولاراً).

 

وقال رجل من طوكيو كان يشاهد العرض مع صديقتين له "طالعت مدونة تتحدث عن هذا وأرسلت تغريدات عبر تويتر إلى صديقتي هاتين وأحضرتهما معي".

 

وأضاف "كنت أعرف أن هذا شيء لن أراه في أي مكان آخر".