لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Aug 2012 11:10 AM

حجم الخط

- Aa +

التحقيق مع 70 مفحطاً سعودياً بعد حادثة الاعتداء على دورية أمنية

تجري السلطات السعودية تحقيقاتها مع 70 مفحطاً بعد أن حتجزت 13 مركبة بعد حادثة الاعتداء على رجال الأمن من قبل مفحطين وتم توثيقها بتصوير فيديو.  

التحقيق مع 70 مفحطاً سعودياً بعد حادثة الاعتداء على دورية أمنية
حادثة اعتداء مفحطين على رجال الأمن تم توثيقها بالفيديو.

تجري السلطات السعودية في مدينة الطائف تحقيقاتها مع 70 مفحطاً بعد أن حتجزت 13 مركبة بعد حادثة الاعتداء على رجال الأمن من قبل مفحطين وتم توثيقها بتصوير فيديو.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية، أحال المفحطون طريق شمال الطائف إلى ساحة لممارسة التفحيط، فيما قام بعضهم بالاعتداء على دورية رسمية تابعة لمرور الطائف.

 

وكان مواطنون سعوديون قد أبدوا مؤخراً استياءهم من مقطع الفيديو الذي يوثق حادثة اعتداء المفحطين على رجال الأمن في ساحة سيسد بمحافظة الطائف.

 

وحسب المقطع الذي تم بثه يوم 21 أغسطس/آب الماضي، دخلت دورية أمنية لتفريق التجمهر إلا أن أحد الشبان صعد فوق سيارة الدورية في حين حاصرها آخرون ليخرج رجل الأمن بسيارته محاولاً الابتعاد عنهم إلا أنهم طاردوه واصطدموا به.

 

وبحسب صحيفة "الشرق" اليومية، قال مدير المرور العميد عبد الله آل عبيد إنه تم تسليم المتهمين للشرطة التي تتولى التحقيق في ذلك، فيما أكد الناطق الإعلامي لشرطة الطائف المقدم تركي الشهري أنه في صباح السبت 23 رمضان ورد بلاغ لغرفة عمليات المرور عن وقوع حادث مروري نتيجة انقلاب إحدى المركبات في أحد متنزهات المحافظة، وبعد مباشرة دورية الحوادث المرورية اتضح أن البلاغ كاذب وأن هنالك تجمعاً لبعض الشباب والمراهقين الذين يمارسون التفحيط وتم تمرير البلاغ للدوريات الميدانية الرسمية والسرية من المرور ودوريات الأمن والبحث الجنائي وتم القبض على 70 شخصاً من بينهم أشخاص كانوا في حالة غير طبيعية، كما تم ضبط 13 سيارة.

 

وأكد المقدم الشهري أنه تم تحديد جميع السيارات التي كانت موجودة في الموقع والعمل جار على استكمال باقي الإجراءات النظامية وتطبيق التعليمات بحق المخالفين.

 

وتنتشر ظاهرة التفحيط في عدة مدن سعودية أبرزها الرياض.

 

وكانت السلطات السعودية قد بدأت في يونيو/حزيران الماضي حملات ملاحقة للمفحطين في عدد من المواقع والأحياء في مدينة الرياض أسفرت عن القبض على عدد من المفحطين والمتجمهرين وحجز عدد كبير من السيارات.

 

وناشد مرور الرياض قبل أشهر بأهمية متابعة الآباء وأولياء الأمور لأبنائهم وتحذيرهم من الانسياق وراء تلك الآفة الخطيرة مؤكداً في ذات الوقت على حرص رجال المرور على تطبيق الحزم بحق هؤلاء المفحطين والمتجمهرين إنفاذاً للتوجيهات الهادفة إلى التصدي لظاهرة التفحيط.

 

وفي يونيو/حزيران الماضي، قضت محكمة سعودية بالإجماع بضرب عنق مفحط سعودي -معروف باسم "مطنش"- بالسيف حتى الموت تعزيراً لقاء تسببه بمقتل ثلاثة أشخاص أثناء تفحيطه.