لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 22 Aug 2012 11:59 AM

حجم الخط

- Aa +

متطوعون مصريون يوقفون متحرشين بالفتيات ويسلمونهم للشرطة

تمكنت مجموعات من المتطوعين الشباب من توقيف عدد كبير من الشباب والصبية يمارسون التحرش بفتيات بعدة مناطق وقاموا بتسليمهم إلى عناصر الشرطة.    

متطوعون مصريون يوقفون متحرشين بالفتيات ويسلمونهم للشرطة
يكاد التحرش الجنسي في مصر يصبح ظاهرة.

تمكنت عدة مجموعات من المتطوعين الشباب في مصر من توقيف عدد كبير من الشباب والصبية يمارسون التحرش بفتيات بعدة مناطق في القاهرة وقاموا بتسليمهم إلى عناصر الشرطة.

 

وقال نشطاء في حركة شباب 6 أبريل/ الجبهة الديمقراطية لوكالة يونايتد برس إنترناشونال اليوم الأربعاء إن متطوعين من الحركة وشباب آخرين تمكَّنوا من توقيف أكثر من 30 صبياً وشاباً بمراحل التعليم الإعدادي والثانوي والجامعي كانوا يمارسون التحرش اللفظي والمادي بفتيات بمناطق في وسط القاهرة خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وأضاف النشطاء إنه تم تسليم أولئك المتحرّشين إلى عناصر الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم، مشيرين إلى أن المواطنين يشجعون على قيام الشباب بجهود تطوعية لردع المتحرّشين خاصة مع قلة التواجد الأمني بغالبية أحياء ومناطق القاهرة.

 

وتكاد عملية التحرش المادي واللفظي بالفتيات في القاهرة ومحافظات مصرية أخرى تُمثِّل ظاهرة، وفيما يرجعها البعض إلى سوء التربية وتراجع دور المؤسسات التعليمية والتربوية في البلاد عن لعب دورها المطلوب، يرجعها آخرون إلى قلة الوازع الديني لدى غالبية الشباب ما يستدعي الاهتمام بالتعليم الديني.

 

وفي سياق منفصل، كانت مجموعة شباب مصرية تضم فتيان وفتيات قد أطلقت مؤخراً مبادرة شبابية باسم "إتكلمي" ضد ظاهرة التحرش الجنسي التي أصبحت تؤرق كثير من فتيات مصر.

 

وتقول إحدى المشاركات في الحملة إن "التحرش لم يعد مرتبطاً بما ترتديه الفتيات من ملابس، فمن ترتدي النقاب تتعرض لما تتعرض له غير المحجبة من تحرش، كما أنه لا يقتصر على مرحلة عمرية معينة، فجميع الفتيات عرضة للتحرش في مصر"، وهو ما يكشف أن فكرة التحرش لم تعد مرتبطة بالتدين من عدمه.

 

وجاء إطلاق مبادرة "إتكلمي" بالتزامن مع تدوينة نشرتها فتاة مصرية تدعى "شيرين ثابت" على حسابها الخاص على موقع فيسبوك تحت عنوان "موقع إباحي"، تحكي فيها الكثير من الحقائق المتعلقة بظاهرة التحرش في مصر، وهو ما لاقى تفاعلاً كبيراً من جانب مستخدمي "فيسبوك"، "تويتر" للتواصل الاجتماعي.