لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 9 Apr 2012 09:38 AM

حجم الخط

- Aa +

بريطانية مسلمة في دبي تساهم بنشر فهم ثقافة المنطقة

قامت أمل لورينغ وهي مواطنة بريطانية تعيش في دبي منذ أكثر من 15 عاماً وتعتنق الإسلام، بتطوير مجموعة خاصة من ورش العمل التي تهدف إلى شرح الاختلافات الخاطئة الشائعة بين الدين والثقافة والتي تشكل عائقاً أمام المغتربين 

بريطانية مسلمة في دبي تساهم بنشر فهم ثقافة المنطقة
أمل لورينغ

قامت أمل لورينغ، وهي مواطنة بريطانية تعيش في دبي منذ أكثر من 15 عاماً وتعتنق الإسلام، بتطوير مجموعة خاصة من ورش العمل التي تهدف إلى شرح الاختلافات الخاطئة الشائعة بين الدين والثقافة والتي تشكل عائقاً أمام المغتربين الحريصين على فهم الفروق والاختلافات بين ثقافتهم الخاصة والثقافة الإماراتية والدين الإسلامي.

وكانت أمل، التي تعمل مستشارة مؤهلة ومديرة سابقة للمبيعات في شركة برمجيات عملاقة تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، قد اختبرت بنفسها المزايا والتحديات التي تواجه الفرد عند محاولته التعايش مع ثقافة جديدة، والأسئلة المرتبطة بذلك.

بالإضافة إلى الخبرة العملية والعلمية التي تتمتع بها أمل في مجال العلاج، فإن شركة «مايندبودي ديناميكسس» التي أسستها أمل تعمل لتوفير التدريبات والاستشارات للشركات التي تعمل في الشرق الأوسط بطريقة أكثر قابلية وسلاسة.

وتملك أمل خبرة في توجيه عملائها من الشركات والأفراد حول الثقافة الإماراتية، بما في ذلك البرامج التي تقدم في المساجد. ويتم تطوير كل جلسة تقدمها «مايندبودي ديناميكسس» وفقاً لاحتياجات العميل الخاصة، بما في ذلك زيادة الإنتاجية والأداء من خلال تقليل عوامل التوتر الناشئة عن تغيير البيئة الثقافية.

وقالت أمل: "من خلال انخراطي الكامل في الإسلام والثقافة الإماراتية، بت قادرة على تطوير فهم عميق للفلسفات الإقليمية والقواعد السلوكية في المنطقة. لذا أعمل مع عملائي للإجابة عن تساؤلاتهم والعمل على تحقيق مشاعر الراحة والانسجام التي لا تتحقق إلا عبر فهم الثقافة الإماراتية على مستويات متعددة، بما في ذلك المعاملات التجارية، والروابط الأسرية، والأعراف الاجتماعية، والواجبات والالتزامات الدينية.

وأضافت بالقول: "من خلال خبرتي التجارية والاستشارية، أدركت الحاجة لوجود خدمات تعمل على تصحيح المفاهيم الخاطئة الشائعة وتسهيل التواصل والتفاعل الشخصي والتجاري بين الأشخاص ممن ينتمون إلى جنسيات وأديان مختلفة والتي اختبرتها بنفسي لدى انتقالي إلى المنطقة".

وتوفر «مايندبودي ديناميكسس» للشركات العاملة في المنطقة سلسلة من الخدمات التي صممت خصيصاً لمعالجة المسائل أو المخاوف التي تنشأ عن التفاعل اليومي مع مواطني الإمارات العربية المتحدة والشركات المحلية، ويتنوع هؤلاء العملاء ما بين الشركات الدولية، حتى العاملة منها في مجال الخدمات والضيافة.

ويتمثل نهج العمل الذي وضعته «مايندبودي ديناميكسس» في دعوة المشاركين إلى جلسة لتناول الطعام والاستكشاف كجزء من ورشة العمل، حيث يبدأ ذلك بعرض برنامج نموذجي حول الوجبة الإماراتية التقليدية، تقوم خلاله أمل بشرح العادات المحلية بداية من آداب تناول الطعام والسلوكيات الاجتماعية الملائمة لإلقاء الضوء على تاريخ المنطقة وثقافتها وتطورها. وطوال الجلسة، يتم تشجيع المشاركين على طرح الأسئلة لتحقيق فهم أعمق ومستوى أعلى من الارتياح خلال تعاملهم مع المواطنين الإماراتيين سواء في مجال الأعمال أو العلاقات الشخصية.