لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Apr 2012 04:47 PM

حجم الخط

- Aa +

شركة "جيت باد" الإماراتية تطلق أحدث تصاميمها من الدراجات الكهربائية المائية الصديقة للبيئة

كشفت «جيت باد»، التي تتخذ من الامارات العربية المتحدة مقراً لها، النقاب عن أحدث تصاميمها من الدراجات الكهربائية المائية التي تحد من الانبعاثات الغازية لدرجة الصفر وتوفر تجربة ترفيهية خالية من أية ضجيج.

شركة "جيت باد" الإماراتية تطلق أحدث تصاميمها من الدراجات الكهربائية المائية الصديقة للبيئة
الدراجات الكهربائية المائية "جت باد" تحد من الانبعاثات الغازية لدرجة الصفر وتوفر تجربة ترفيهية خالية من أية ضجيج.

 تشهد «جيت باد»، التي تتخذ من الامارات العربية المتحدة مقراً لها، اهتماماً عالمياً كبيراً بعد كشفها النقاب خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب عن أحدث تصاميمها من الدراجات الكهربائية المائية التي تحد من الانبعاثات الغازية لدرجة الصفر وتوفر تجربة ترفيهية خالية من أية ضجيج.

وقد عبّر 18 موزع بمن فيهم عدد من أبرز شركات التوزيع  في الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية واستراليا عن إعجابهم بهذا المفهوم الترفيهي الفريد، والذي يتوقع له أن يتوافق مع كافة نظم ومعايير السلامة والبيئة المطلوبة حاليا، والذي يوفر خيار مميز للرياضات البحرية الصديق للبيئة.

وستبدأ «جيت باد» بتصنيع هذه القوارب في مقرها الواقع في منطقة القوز الصناعية في دبي اعتباراً من شهر مايو المقبل، وكانت الشركة قد حققت خلال مشاركتها خلال معرض دبي العالمي للقوارب أكثر من 300 فرصة تسويق لهذه المراكب المميزة.

كما حظي هذا المفهوم الترفيهي المبتكر باهتمام كبير من مسؤولي الفنادق من الراغبين بتعزيز إيراداتهم من الرياضات الترفيهية البحرية دون التأثير سلباً بالتجربة الترفيهية لرواد الشواطئ والبيئة.

وفي هذا الصدد، قال أليكسندر شيلناست، رئيس مجلس إدارة شركة «جيت باد»: "باعتبارنا شركة إماراتية، فإننا فخورون بهذا الاستحسان العالمي الذي شهدته تصاميمنا من رواد هذه الصناعة في مختلف أنحاء العالم".

وتابع شيلناست قائلاً: "لقد بات الطريق ممهداً أمامناً لنسطر واحدة من أروع قصص النجاح في الدولة من خلال توفير بديل ترفيهي صديق للبيئة يستبدل الخيارات التقليدية التي لا ترتقي لمعاير السلامة والبيئة وتسريب الزيت والضوضاء التي تحد من التجربة الترفيهية لكافة افراد العائلة".

ويتمحور التصميم المميز للدراجات التي تنتجها «جيت باد» حول مفهوم الاستدامة والحفاظ على البيئة، إذ تعمل ببطارية مدعمة بتكنولوجيا الليثيوم أيون التي تحد من الانبعاثات الغازية إلى درجة الصفر وتتيح تجربة افتراضية خالية من أية ضجيج.

وتمتاز التصاميم الجديدة بخفة الوزن، إذ يمكن لشخصين حمل الدراجة المائية التي لا يزيد وزنها عن 70 كغ كما يمكن وضعها على متن اليخت بسهولة، وتصل سرعتها إلى 45 كم في الساعة. وتصل فترة تشغيل الدراجة إلى 60 دقيقة، كما يمكن شحنها خلال 30 دقيقة فقط، وتتطلب حد أدنى من الصيانة. كما تمتاز دراجات «جيت باد» المائية بنظام مراقبة السرعة، ونظام الإبحار، بالإضافة إلى نظام ترفيهي مدمج على الدراجة.

ويشكل نظام (geo-fencing) القابل للبرمجة أحد أهم الابداعات التي تتميز بها مركبات «جيت باد»، إذ يعمل وفق نظام تحديد المواقع العالمي GPS، وفي حال اجتاز الحد الأقصى للسرعة أو تم اجتياز حدود ممنوعة فإن دراجة «جيت باد» ستعمل وفق وضع الخمول. كما أن تصميمها المبتكرة يحصنها من حوادث الانقلاب بنسبة 100 بالمائة.

وتخطط شركة «جيت باد» - التي انطلقت بطراز (Go-Kart) في البداية – لكشف النقاب عن الطراز (Explorer) الذي سيلبي تطلعات صغار علماء الأحياء البحرية واستكشاف المحيطات، وكاميرا "عين السمكة" التي يتم التحكم بها على دفة القيادة.

ويذكر أن كافة دراجات «جيت باد» المائية سيتم تصنيعها في الإمارات العربية المتحدة باستخدام أفضل المكونات الحاصلة على شهادة CE الأوروبية ضمن خط الإنتاج الحاصلة على شهادة الأيزو. ومع استهداف شركة «جيت باد» لسوق الترفيه إلا أنه بإمكان الأفراد الآن تقديم الطلبات لامتلاك هذه الدراجات على موقع الشركة حالياً.