لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Apr 2012 04:59 AM

حجم الخط

- Aa +

شاب سعودي يعمل نادلاً ويتمسك بوظيفته

يعمل شاب سعودي نادلاً ويتمسك بوظيفته في أحد مطاعم مدينة الجبيل رافضاً تبديلها.    

شاب سعودي يعمل نادلاً ويتمسك بوظيفته
يرفض الشاب السعودي محمد بزيع الذي يعمل نادلاً أن يبدل عمله.

أفاد تقرير اليوم الجمعة أن شاباً سعودياً يعمل نادلاً ويتمسك بوظيفته في أحد مطاعم مدينة الجبيل السعودية.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية، يعمل الشاب السعودي محمد بزيع نادلاً في مطعم في مدينة الجبيل، يختار للزبون طاولة طعام ثم يسأله عن طبقه المفضل، يحضر قائمة الطعام، ويأخذ الطلبات، ويعود سريعاً مقدماً للزبائن الطعام بكل سهولة غير مبالٍ بنظرات الاستغراب.

 

ويقف محمد بزيع الذي لم يتم العشرين من عمره، معتزاً بعمله في أحد مطاعم الجبيل المشهورة، متسلحاً بجرأة وثقة وعزة نفس، ويقول محمد "أعمل نادلاً في هذا المطعم، لأنني أبحث عن مصدر رزق يكفيني عن حاجة الناس، كسرت حاجز الخجل الاجتماعي، وأصبحت الآن أعمل في هذا المطعم كمسؤول عن طلبات الزبائن، كما أقدم الطعام لهم وأساعد أيضا العمالة بالداخل".

 

وأضاف أن "نظرات الناس لي كلها مليئة بالدهشة والاستغراب، يفاجأون أن شاباً سعودياً يعمل في مطعم كنادل ومقدم للطعام، ينهالون علي بالأسئلة، وظن أحد الزبائن مرة أنني لاعب كرة مشهور ويقصد اللاعب هزازي، حيث قال لي لم أتوقع أنك تعمل هنا كنت أظنك لاعب الكرة الهزازي وجئت للسلام علينا".

 

وبحسب الصحيفة اليومية، يعبر "بزيع" عن رضاه وقناعته الكاملة بعمله، مشيراً إلى تقاضيه راتباً شهرياً يبلغ 1600 ريال، ويعمل على فترتين صباحية من الساعة الـ 8 إلى الـ 11 صباحاً، ثم الفترة المسائية من الساعة الـ 8 إلى الـ 11 مساءً.

 

وذكرت الصحيفة أن مدير "بزيع" ليس سعودياً، ولكن تعامله معه راقٍ وينم عن الاحترام، كما عرّفه على العديد من الزبائن، وعرض بعضهم عليه وظائف أخرى في شركات، ولكن ارتياح بزيع في عمله، وشعوره بتميزه عن أقرانه جراء انخراطه في وظيفة "مقدم طلبات" جعله أكثر تمسكاً بوظيفته.

 

وذكر "زيع" أن أحد الزبائن أخبره أن هذه المرة الأولى التي يشاهد فيها سعودياً يعمل في مطعم. موضحاً أنه يكمل دراسته الثانوية حالياً "ليلي" في إحدى مدارس الجبيل ويطمح في الحصول على البكالوريوس.

 

ويعزف كثير من السعوديين شأنهم شأن المواطنين الخليجيين الآخرين عن الأعمال اليدوية مثل عمال المصانع وغيرها من المهن مما يجعل المملكة معتمدة على ملايين الآسيويين الذين يشغلون وظائف مثل عمال النظافة والسائقين وفي المطاعم.