لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 17 Apr 2012 11:28 AM

حجم الخط

- Aa +

السوري "قاتل أسرته" في درعا يظهر في الكويت

قبضت السلطات الكويتية على المواطن السوري الذي "قتل عائلته في مدينة درعا" جنوب سوريا والذي ظهر فجأة في الجهراء.    

السوري "قاتل أسرته" في درعا يظهر في الكويت
المواطن السوري ماجد طه أبا زيد.

أفاد تقرير اليوم الثلاثاء أن المواطن السوري الذي "قتل عائلته في مدينة درعا" جنوب سوريا مؤخراً ظهر فجأة في مدينة الجهراء الكويتية.

 

وقالت صحيفة "الراي" الكويتية إنه في الثالث من أبريل/نيسان الجاري وعند الرابعة فجراً اقتحم السوري المقيم في الكويت ماجد طه أبا زيد منزل أسرته في مدينة درعا وأطلق النار على والده ووالدته وأشقائه، من مسدس تعطل في وقت كان يصوّبه نحو شقيقه حسن والذي تعارك معه حتى فر من المنزل الذي آواه طفلاً ويافعاً، وانطلق هارباً، عائداً إلى الكويت حيث يعمل حتى تم إلقاء القبض عليه في الرابعة من فجر أمس في الجهراء.

 

وفي التفاصيل فإن "مدينة درعا كانت (قد) أفاقت على جريمة قتل ارتكبها ماجد أبا زيد وراح ضحيتها أبواه وأخوه وأصاب شقيقيه".

 

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) نشرت في اليوم التالي لحصول الجريمة أن "المواطن ماجد طه أبا زيد من أبناء مدينة درعا أقدم على ارتكاب جريمة بشعة بحق عائلته، حيث قتل والده طه سليمان أبا زيد وشقيقه إبراهيم وأصاب كلاً من والدته غزالة أبا زيد بطلق ناري في الرأس وهي في العناية المشددة بحالة موت سريري وشقيقته سمر وشقيقه حسن".

 

وأضافت الوكالة الرسمية "قال حسن ابا زيد شقيق القاتل في تصريح له أن شقيقي ماجد دخل إلى منزل العائلة الساعة الرابعة فجراً، وكان يحمل مسدساً وأطلق النار على والدي ووالدتي وشقيقي ما أدى إلى مقتل والدي وشقيقي وإصابة والدتي بطلق ناري في الرأس وهي في العناية المشددة".

 

وقالت الوكالة إن "حسن قال إنه أثناء توجيه ماجد مسدسه تجاهي حدث استعصاء فيه ما سمح لي بتخليص السلاح خلال مشاجرة معه أصبت على إثرها ثم هربت منه إلى أحد منازل الجوار بينما لاذ هو بالفرار"، مبيناً أن "أسباب الجريمة البشعة تعود إلى خلاف عائلي بسبب حرمانه من الميراث".

 

وتابعت أن "حسن أفاد أن ماجد كان يفتعل المشاكل في المنزل منذ أكثر من عشر سنوات ودأب على شتم والدي وإخوتي وحاول أن يحرق منزلنا"، معرباً عن أمله أن يتم إلقاء القبض عليه وتقديمه للقضاء".

 

وذكر مصدر أمني كويتي لصحيفة "الراي" اليومية أن "رجال أمن الجهراء كانوا تلقوا بلاغاً من وافد سوري الجنسية، أفاد بأنه يستضيف شخصاً من أبناء جلدته يدعي أنه ارتكب جريمة قتل جماعية ضد أفراد من أسرته في سوريا، وعلى الفور أخطر الأمنيون مدير أمن الجهراء اللواء إبراهيم الطراح الذي أمر بتشكيل فريق أمني بقيادة الملازم أول مبارك المصيريع والملازم أول عبدالله البناق للقبض على المتهم".

 

وأكمل المصدر "إن رجال مخفر الجهراء سارعوا بالانتقال إلى عنوان المبلغ، واحكموا قبضتهم على الضيف القاتل الذي تبين انه يعمل سائقا بإحدى شركات نقل البضائع في الأحمدي، وبالتحقيق الأولي معه اعترف بإقدامه على قتل وإصابة أفراد أسرته، وارجع الجريمة إلى دوافع تتعلق بالشرف".

 

وأضاف المصدر "أن رجال الأمن تحفظوا على الجاني، انتظاراً لمزيد من التحقيق، فيما ينتظر التنسيق العاجل مع السلطات الأمنية السورية بشأن تسليمه".