حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 6 مارس 2019 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

المكان الأمثل للبحث عن الوظائف في الإمارات

أخبار الإمارات: تقارير معرض "الإمارات للوظائف 2018" تشير إلى أن 87 بالمئة من أصحاب العمل يعتبرون معارض الوظائف أسلوب التوظيف المفضل لديهم و34 بالمئة منهم يتطلعون لزيادة الاستثمار في ميزانياتهم المخصصة للمعارض.

المكان الأمثل للبحث عن الوظائف في الإمارات

تتزايد سرعة انتشار التحول الرقمي في مختلف القطاعات، وبالرغم من ذلك، فلا يزال أصحاب العمل يعتبرون معارض الوظائف مثل معرض "الإمارات للوظائف"، المعرض الرائد بمجال توظيف وتدريب المواطنين الإماراتيين، منصة رئيسية لاستقطاب وتوظيف أفضل المواهب المتاحة.

وأشار التقرير الصادر في أعقاب معرض "الإمارات للوظائف 2018" إلى أن الغالبية العظمى من العارضين (87%) لا يزالون يعتبرون هذه المعارض وسيلتهم المفضلة للتوظيف، حيث نوّه حوالي ثلث عدد المشاركين في الاستطلاع (34%) إلى أنهم يخططون لزيادة ميزانياتهم المخصصة لمعارض التوظيف. 

ولكن ذلك لا يعني بالضرورة بأن معارض الوظائف لم تتكيف لمواكبة التطور التكنولوجي خلال الأعوام القليلة الماضية، إذ ازداد اعتمادها على التقنيات الذكية لتوفير عروض ومحتوى مميز، ما أتاح لها القدرة على مواكبة أحدث تقنيات العصر الرقمي، باعتبارها المنصات المثلى للتواصل بين أصحاب العمل والباحثين عن وظائف.

وتواكب النسخة 19 من معرض "الإمارات للوظائف 2019"، والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي بين 19-21 مارس، أحدث التقنيات الرقمية، حيث سيسلط الضوء على دور التكنولوجيا في تزويد الباحثين عن عمل بالمهارات اللازمة لتحقيق النجاح في أماكن العمل المعاصرة، عبر إتاحة مجموعة متنوعة من المزايا "الذكية" التي تشمل التدريب على برنامج ’سونرو‘ (Sonru) للمقابلات عبر الفيديو؛ وأدوات التقييم المخصصة، التي تستخدم التقنيات القائمة على الحوسبة السحابية؛ وبرنامج "المساعد الافتراضي" المستند إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي لمساعدة الباحثين عن عمل على تصفح مختلف جوانب المعرض؛ إلى جانب مكتب "الواقع الافتراضي".

تشكل عملية التوظيف بحد ذاتها تطوراً ملحوظاً بفضل استخدام التكنولوجيا الرقمية مثل مقابلات العمل عبر مؤتمرات الفيديو، إلا أن أصحاب العمل يتخذون القرار النهائي عادة عبر إجراء المقابلات المباشرة مع الموظفين المحتملين. 

وفي هذا الإطار، تعتزم ’سونرو‘، الشركة الموثوقة والرائدة عالمياً في مجال إجراء مقابلات العمل عبر الفيديو مع الموظفين المحتملين، استضافة عرض خاص لتوضيح آليات إجراء المقابلات عبر الفيديو، تأكيداً على دور هذه التقنية في تسريع عمليات تعيين الموظفين الجدد.

وحول هذا الموضوع، قال دانيش حيدري، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ’جوبز فور ناشيونالز دوت كوم‘ (CEO of Jobs4Nationals.com) الممثل المحلي لشركة ’سونرو‘: "يتزايد اعتماد المقابلات عبر الفيديو كوسيلة مفضلة لإجراء مقابلات العمل، وتسريع وتيرة الأساليب السابقة الطويلة ومتعددة المراحل في إجراء المقابلات. ونهدف من مشاركتنا في معرض ’الإمارات للوظائف‘ إلى منح الشباب الإماراتي المهارات اللازمة لإجراء مقابلات عمل ناجحة عبر الفيديو والتي تشكل أولى الخطوات المهمة للفت انتباه أصحاب العمل. وتشمل قائمة العناصر التي ينبغي أخذها بالاعتبار الملابس المناسبة، وأسلوب الوقوف أمام الكاميرا، وطريقة اختيار خلفية التصوير الملائمة، وكيفية الإجابة على الأسئلة الصعبة".

وبالرغم من إدراك إمكانية أن يؤثر التطور التكنولوجي إيجابياً على عمليات التوظيف، يؤكد "بنك دبي الإسلامي" الذي يعاود المشاركة في النسخة الحالية من معرض "الإمارات للوظائف" على أهمية مقابلات العمل المباشرة في معارض الوظائف كوسيلة لا بديل عنها في تعزيز الهوية المؤسسية واختيار المواهب الملائمة.

وفي هذا السياق، قال عبيد الشامسي، رئيس إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في "بنك دبي الإسلامي": "تتيح لنا المشاركة في فعاليات معرض ’الإمارات للوظائف‘ الفرصة للتفاعل بشكل مباشر مع المواهب الإماراتية المتميزة، ومشاركتهم قصة نجاحنا والتعرف على مهاراتهم وإمكانيتهم في حال الانضمام إلى فريق عملنا. وتساعد مقابلات العمل المباشرة أصحاب العمل على اختبار المهارات الشخصية التي يتمتع بها الموظفون المرشحون وقدرتهم على تأدية أدوار وظيفية محددة".
وأضاف قائلاً: "لقد كان المعرض العام الماضي مشجعاً للغاية، حيث قمنا بتوظيف الكثير من المرشحين في مختلف أقسام البنك بما في ذلك الخدمات المصرفية للأفراد وللشركات وعمليات دعم العملاء. وخلال مشاركتنا في فعاليات المعرض لهذا العام، سنركز على عدد من المجالات التي تتطلب مجموعة من المهارات القديمة والجديدة".

بدورها، قالت أسماء الشريف، مديرة معرض "الإمارات للوظائف 2019": "نعمل بشكل دائم على تطوير العروض التي نقدمها خلال فعاليات معرض ’الإمارات للوظائف‘ لنضمن تقديم المنصة المثلى للتواصل بين أصحاب العمل والتي تتيح لهم ملء الشواغر الوظيفية بالمواهب الملائمة، وإتاحة الفرصة لقادة القطاعات المحتملين من الشباب الإماراتيين الباحثين عن عمل للوصول إلى أصحاب العمل والمواقع الوظيفية الملائمة لمهاراتهم".

وتابعت قائلة: "يتنامى الدور الذي تؤديه التكنولوجيا في الكثير من القطاعات، ودون استثناء قطاع التوظيف، إذ يمكن للتقنيات الجديدة أن تسهم في تعزيز مستويات الكفاءة وتوفير الوقت وخفض التكاليف. ومن الضروري تحقيق التوازن السليم، فلا تزال معارض الوظائف توفر لأصحاب العمل والباحثين عن وظائف فرصة فريدة ونادرة لتحقيق منافع متبادلة".

ولا يقتصر إدراك القيمة المضافة لمعارض الوظائف على أصحاب العمل فحسب، فقد كشف التقرير الذي صدر في أعقاب معرض "الإمارات للوظائف 2018" بأن الباحثين العاديين عن عمل قد منحوا المعرض 4 درجات على مقياس بين 1-5 درجات فيما يتعلق بمواكبة توقعاتهم حول فرص التواصل. وأشار الباحثون عن عمل إلى أن المعرض يوفر فرصة مهمة للتواصل على المستوى الشخصي، واكتشاف شركات جديدة، والحصول على أفضل النصائح والاستشارات المهنية.

وتم تصميم باقي فعاليات المعرض خصيصاً لتوفير فرص التعلم المباشر للشباب الإماراتي بما في ذلك عقد ورش عمل حول طريقة إعداد السير الذاتية لمساعدة الباحثين عن عمل على إعداد سير ذاتية أفضل لجذب أصحاب العمل المحتملين؛ إلى جانب جلسات حوارية بمشاركة نخبة من الخبراء والذين سيقدمون نصائح مفيدة للمتخصصين الشباب والباحثين عن فرص جديدة للدخول مجدداً إلى سوق العمل. وسيشهد المعرض لهذا العام أيضاً تنظيم فعالية (OlivTalent Hunt 2019) بالشراكة مع منصة ’أوليف‘ الإلكترونية للتدريب المهني، حيث ستتاح للزوار فرصة إجراء مقابلات مباشرة وسريعة مع مديري ومسؤولي التوظيف من الجهات العارضة الرئيسية.