لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 03:45 م

حجم الخط

- Aa +

ايون تكشف عن أفضل تسع جهات للتوظيف في الشرق الأوسط

أفضل جهات التوظيف في الشرق الأوسط أظهرت أن نسب إستقالة الموظفين أقل بمعدل 3.5 مرّة مقارنة بمتوسط السوق

ايون تكشف عن أفضل تسع جهات للتوظيف في الشرق الأوسط

أعلنت ’ايون‘ عن نتائج دراسة ’أفضل جهات التوظيف في الشرق الأوسط‘ لعام 2018.

وكشف البرنامج الأشمل من نوعه لمعايير جهات التوظيف في المنطقة أن أفضل جهات التوظيف في الشرق الأوسط تتفوق في العديد من المؤشرات المهمة للأعمال بما في ذلك مرونة المؤسسة (85% مقابل متوسط السوق 69%) و القيادة المحفزة (83% مقابل 69%) والتركيز على المواهب (82% مقابل 63%) ما يجسد التزام هذه المؤسسات بتفعيل إرتباط الموظفين كوظيفة استراتيجية للأعمال.

كما تواصل جهات التوظيف الأفضل تبعاً لدراسة ’ايون‘ تميّزها في مجال إرتباط الموظفين بتحقيقها تصنيف 84% مقابل متوسط السوق البالغ 67%. وبالإضافة إلى ذلك، حققت هذه الجهات نسبات إستقالة الموظفين أقل بمعدل 3.5 مرة مقارنة بمتوسط السوق، وسجلت تصنيفاً أعلى بمقدار 24 نقطة مئوية من السوق بشكل عام من حيث الاحتفاظ بالمواهب للمستقبل (83% مقابل 59%). وأشارت جهات التوظيف الأفضل إلى ارتفاع العائد الإجمالي على السهم بنسبة 50% قياساً بمتوسط السوق – مما يعكس مدى تأثير الإرتباط الفاعلة للقوى العاملة على الأداء العام للشركة، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وقامت ’ايون‘ بتقييم المؤسسات المشاركة مقارنة بقاعدة بياناتها الإقليمية التي تضم أكثر من 350 مؤسسة و275 ألف موظف، حيث تم اختيار أفضل جهات التوظيف في الشرق الأوسط لعام 2018 بناءً على تحقيقها أعلى التصنيفات في مستويات إرتباط الموظفين، ومرونة المؤسسة القيادة المحفزة والتركيز القوي على المواهب. وللمرة الأولى في هذا العام، تم منح شركتين لقب ""تقدير استثنائي" تكريماً لتميزهما في واحد على الأقل من المؤشرات الأربعة لأفضل جهات التوظيف.

وكانت المؤسسات المدرجة على قائمة ’أفضل جهات للتوظيف في الشرق الأوسط‘ من ’ايون‘ لعام 2018، على النحو التالي:

من جانبه، قال كريستوفر بيج، الرئيس التنفيذي لشؤون المواهب والمكافآت والأداء لدى شركة  'ايون' في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "توفر المستويات العالية من مشاركة الموظفين فرصة فريدة للمساهمة بشكل فعال في التحول الرقمي للمؤسسة. وتقدم دراستنا عن أفضل جهات التوظيف معياراً موثوقاً لقياس وتتبع مستوى إرتباط الموظفين، بالإضافة إلى تقديم الخبرات اللازمة للتعمق في النتائج ومساعدة المؤسسات على الاستفادة من هذه البيانات إلى أقصى حد لتحقيق النجاح. ومن خلال زيادة الشفافية، يمكن للمؤسسات أن تطبق حلاً للحصول على آراء الموظفين بشكل مستمر ما سيتيح لها تأسيس حوار متواصل معهم وتهيئة أعمالها للتغيرات المستقبلية استعداداً للعجز الوشيك في المواهب. وفي نهاية المطاف، أثبتت الأبحاث أن المؤسسات التي تتمتع بثقافة عمل مرنة تسمح بتفعيل إرتباط موظفيها، تتفوق في الأداء على غيرها في معظم المجالات المهمة للأعمال بما في ذلك الأرباح والاحتفاظ بالمواهب ونمو المبيعات".