لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Jan 2017 07:21 PM

حجم الخط

- Aa +

7 آلاف فرصة عمل في "توظيف أبوظبي" 30 يناير

تنطلق في الفترة من 30 يناير الجاري وحتى 1 فبراير المقبل الدورة الـ11 من معرض توظيف أبوظبي بمشاركة 80 من المؤسسات والجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص، وتحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

7 آلاف فرصة عمل في "توظيف أبوظبي" 30 يناير

تنطلق في الفترة من 30 يناير الجاري وحتى 1 فبراير المقبل الدورة الـ11 من معرض توظيف أبوظبي بمشاركة 80 من المؤسسات والجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص، وتحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

 

وتوقعت سوزي باليت مديرة المعرض الذي تقام فعالياته في مركز أبوظبي الوطني للمعارض أن يزور المعرض نحو 15 ألف زائر من المواطنين الباحثين عن فرصة عمل، حيث يعتبر المعرض منصة يلتقي من خلالها شباب وشابات الإمارات من خريجي الجامعات والمعاهد مع أصحاب العمل.

 

 

وحسب وكالة أنباء الإمارات، كشفت باليت عن عرض ما يزيد عن 7 آلاف فرصة وظيفية شاغرة من قبل الجهات المُشاركة، موضحة أنه تمّ تلقي ردود فعل إيجابية من قبل أصحاب العمل المشاركين، والذين أبدوا رغبتهم باغتنام هذه الفرصة الفريدة لتقييم طالبي العمل الإماراتيين.

 

 

وأكدت أنّ المعرض يعتبر مناسبة مثلى للمؤسسات التي تحرص على تطوير قواها العاملة بكوادر إماراتية محترفة ومؤهلة، وعلى الالتقاء بالباحثين عن فرص عمل من الموهوبين والمهنيين، ويساهم بنسبة كبيرة في مساعدة الجهات الرسمية والخاصة للعثور على العديد من الكوادر الإماراتية المحترفة في مختلف المجالات، كالصحة، والطاقة، والنفط، والغاز، والقطاع الصناعي، والنقل، والخدمات اللوجستية، والتأمين، والبنوك، والمؤسسات المالية، والتعليم، والسياحة، وقطاع الثقافة، والضيافة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسلامة، والأمن، والعديد من القطاعات الأخرى.

 

 

وقالت: تحرص الجهات المشاركة على التواجد الدائم في المعرض لتعريف الخريجين والباحثين عن فرص وظيفية بطبيعة العمل فيها والوظائف المتوفرة لديها، فضلا عن تسويق برنامج التوطين للجمهور المستهدف، وبناء قاعدة بيانات قوية من المتقدمين الإماراتيين الموهوبين لسد حاجات التوظيف المستقبلية.