لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 31 Jan 2016 04:19 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات .. ارتفاع تكلفة استقدام الخادمة من 8 آلاف إلى 16 ألف درهم

الإمارات .. ارتفاع تكلفة استقدام الخادمة من 8 آلاف إلى 16 ألف درهم

الإمارات .. ارتفاع تكلفة استقدام الخادمة من 8 آلاف إلى 16 ألف درهم

ترتّب على قرار الحكومة الإندونيسية مؤخراً بعدم إرسال العمالة المنزلية إلى 19 دولة بالشرق الأوسط من بينها كافة دول الخليج ، تضاعف تكاليف استقدام العمالة المنزلية إلى الإمارات من 8 آلاف إلى 16 ألف ردهم.

 

وأرجع مسؤولو شركات استقدام العمالة المنزلية ارتفاع التكاليف إلى قرار كانت أصدرته الحكومة الإندونيسية في أبريل 2015 بعدم إرسال العمالة المنزلية الإندونيسية غير الرسمية إلى 19 دولة بمنطقة الشرق الأوسط، بينها دول الخليج العربي ، مشيرين إلى أن القرار أدى إلى رفع الأسعار بسبب صعوبة استقدام خادمات من إندونيسيا، خاصة أنهن من الجنسيات المرغوب توظيفها لدى الأسر، لمعرفتهن بالثقافة الخليجية

 

من جانبها أكدت السفارة الإندونيسية بأبوظبي أن قرار الحكومة بوقف إرسال العمالة المنزلية إنما جاء بهدف جعل العمالة المسافرة للخارج تعمل في إطار قانوني، وأن تخضع عقود عملهم في الدول المستقبلة للعمالة المنزلية لوزارات العمل وليس لأفراد وأسر.

 

وقال حنفي آتينا المستشار بالسفارة الإندونيسية لدى الإمارات «إن القرار تم فرضه في أبريل 2015 لعدم إرسال العمالة المنزلية الإندونيسية غير الرسمية إلى الخارج، وتحديداً في 19 دولة بمنطقة الشرق الأوسط» بحسب صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

 

وأضاف آتينا أن القرار استند إلى أن العقود الموحدة التي أقرتها دولة الإمارات بشأن الخدم لم تعد تصدق من سفارات الدول المصدرة للعمالة، وبالتالي لم تعد هذه العمالة رسمية - من وجهة نظر الحكومة الإندونيسية - حيث إنها لا تخضع لقانون العمل بالدولة المستقبلة للعمالة ، لافتاً إلى أن العمالة التي تعمل في شركات ولديها عقود موثقة في وزارة العمل الإماراتية تعتبر رسمية ويتم أداء المعاملات لهم بالسفارة.

 

من جانبه ، قال مدير إدارة شركة “الصفوة لاستقدام العمالة المنزلية”، حميد عمار، أن هناك صعوبة في استقدام معظم الجنسيات، خاصة الفلبينية، وتليها الإندونيسية، الأمر الذي خلق ندرة في السوق وأدى إلى ارتفاع الأسعار، وتراوحت تكلفة استقدام العمالة المنزلية من الجنسية الإندونيسية بين 13500 درهم و15500 درهم.

 

وتتجه الوكالات للاعتماد على الجنسيات الإفريقية، إلا أن طلب الأسر لاستقدام الجنسيات من أوغندا وكينيا وإثيوبيا قليل بسبب اختلاف الثقافات واللغة، مشيراً إلى أن أكثر الجنسيات التي يزيد عليها الطلب للعمل هي الإندونيسية تليها الفلبينية ثم الإثيوبية.

 

يشار إلى أن أعداد العاملين الإندونيسيين في الإمارات بلغت مع نهاية 2014 طبقاً لـ”وزارة الخارجية الإندونيسية” نحو 96 ألفاً، منهم 86 ألفاً يعملون في الخدمات المنزلية.