لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 18 Oct 2015 02:48 PM

حجم الخط

- Aa +

مؤسسة الإمارات تعلن قائمة أفضل 15 مرشح للفوز بجائزة الإمارات لشباب الخليج العربي 2015

مؤسسة الإمارات تعلن عن قائمة أفضل 15 مرشح للفوز بجائزة الإمارات لشباب الخليج العربي 2015  

مؤسسة الإمارات تعلن قائمة أفضل 15 مرشح للفوز بجائزة الإمارات لشباب الخليج العربي 2015

أعلنت مؤسسة الإمارات، وهي مؤسسة نفع اجتماعي متخصصة في تمكين الشباب الإماراتي، عن أسماء أفضل ١٥ مشروع مرشح للتنافس في المرحلة النهائية ضمن جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي 2015.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تهدف جائزة الإمارات لشباب الخليج إلى تشجيع الشباب على تقديم مشاريع ريادة مجتمعية تضع الحلول وتعالج العديد من التحديات التي تواجه المجتمعات المحلية في منطقة الخليج العربي ودعمها تقنياً ومادياً.

 

وقد تم اختيار المشاريع الـ 15 التي تأهلت للمنافسة من بين أكثر من 200 مشروع اجتماعي كانت قد تقدمت للفوز بالجائزة، وقد جرى تقييم واختيار هذه المشاريع من قبل لجنة تحكيم تضم عدداً من رواد الأعمال والخبراء. وتنتمي المشاريع التي تأهلت للمنافسة لرواد أعمال شباب من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وعمان.

 

وتعتبر جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي إحدى أهم المبادرات التي أطلقتها مؤسسة الإمارات تحت رعاية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية رئيس مجلس إدارة المؤسسة.

 

وتهدف الجائزة لتشجيع الشباب من مختلف دول الخليج العربي على تطوير حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية، وتزويدهم بمنصة يستطيعون عبرها إحداث تأثير اجتماعي إيجابي ومستدام يعود بالنفع على مجتمعاتهم وبلدانهم.

 

وتضم لجنة المحكمين كلاً من منى القرق، مدير إدارة مبيعات التجزئة في مجموعة عيسى صالح القرق؛ والدكتورة إيمان بيبرس، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "أشوكا" الشرق الأوسط، وعبد الباسط الجناحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وسلطان الحجي، نائب رئيس توتال للإنتاج والاستكشاف، الرئيس التنفيذي للإستراتيجية في الإمارات العربية المتحدة؛ وأمل اسحق قهوجي، نائب الرئيس بالوكالة للموارد البشرية، "تمكين".

 

وقالت ميثاء الحبسي، الرئيس التنفيذي للبرامج في مؤسسة الإمارات "لقد تميزت جائزة هذا العام بعدد كبير من المشاركات التي أظهرت وعياً عميقاً لدى الشباب بالقضايا والتحديات الاجتماعية، كما أبرزت قدرتهم على ابتكار حلول مبتكرة ومستدامة للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم".

 

وأوضحت "من أهم أهداف الجائزة دعم وتحفيز الأجيال الناشئة وإطلاق طاقاتهم الكامنة في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية وتمكينهم من إنشاء مشاريع اجتماعية مستدامة وقابلة للتوسع. وقد حققت الدورة الأولى من الجائزة نجاحاً لافتاً ونحن واثقون من أن الدورة الثانية ستمضي بعيداً في تعزيز قدرات شبابنا بما يعود بالخير على مجتمعاتنا الخليجية".

 

وأضافت "لقد أثبت الشباب الخليجي أن لديهم قدرات خلاقة وأفكاراً يمكن أن تحدث أثراً إيجابياً على قطاع الأعمال وفي مجال البيئة والمجتمع في دول الخليج. إن أي مشروع اجتماعي يبدأ بفكرة، ولكن كثير من رواد الأعمال يصطدمون بعقبة بلورة تلك الأفكار وترجمتها إلى مشروعات ذات جدوى اقتصادية. وهنا يأتي دور مؤسسة الإمارات، ذلك أن جزءاً من رسالتنا أن نقوم من خلال مبادرات مثل جائزة الإمارات لشباب الخليج العربي، بربط الشباب بمؤسسات الأعمال ونخبة من الخبراء المتمرسين الذين يمكنهم تقديم الدعم الفني والمالي لهم ومساعدتهم على مجابهة التحديات وترجمة أفكارهم إلى مشاريع اجتماعية ملموسة".

 

وتحرص مؤسسة الإمارات على دعم المبادرات الشبابية التي يمكنها إحداث تغييرات اجتماعية حقيقية ومستدامة في ظل التحولات الهائلة التي يشهدها القرن الحادي والعشرين.

 

ومن المقرر أن تخضع الفرق القائمة على المشاريع الـ 15 المتأهلة للمنافسة لبرنامج تدريب مكثف عبر الإنترنت لمساعدتهم على تأسيس وإقامة مشروعاتهم الاجتماعية. وسيتم بعد ذلك استضافتهم في أبوظبي لحضور ورشة عمل متخصصة بإشراف خبراء متخصصين، وذلك لتهيئتهم للمنافسة النهائية أمام لجنة التحكيم بتاريخ 17 نوفمبر/تشرين الثاني. وستقوم لجنة التحكيم باختيار الفائزين الثلاثة الذين سيتم تكريمهم في احتفال خاص في أبوظبي بتاريخ 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتعتبر الجائزة فعالية سنوية مفتوحة للشباب من دول الخليج العربي ما بين سن 18 و35 سنة الذين يمكنهم تقديم أفكارهم من خلال عروض فيديو يتم تحميلها على الموقع الإلكتروني للمؤسسة.

 

وسيتم الإعلان عن الأفكار الفائزة في حفل التكريم الذي سيعقد في أبوظبي بتاريخ 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2015. وستحصل الفرق الثلاثة الأولى على منحة حضانة قدرها 100 ألف درهم و70 ألف درهم و50 ألف درهم على التوالي، بالإضافة إلى رعاية إضافية لمدة 12 شهراً. كما سيحصل المشاركون الاثنا عشر الآخرون أيضاً على تدريب متخصص وفرصة التواصل مع شبكة واسعة من الخبراء.

 

وبحسب البيان، فإن الفرق والمشاريع التي وقع عليها الاختيار ضمن القائمة القصيرة هي:

 

1.       الذهب الأخضر : ليلى عبيد حسن الشحي، دولة الإمارات العربية المتحدة

 

2.       غلوورك – منصة توظيف النساء: خالد الخضير، المملكة العربية السعودية

 

3.       إحتويني لأكون معكم: نوف خالد حسن حماد، المملكة العربية السعودية

 

4.       قناة رواد التلفزيونية: شيماء عبدالكريم حسين، وأحلام عطية الله آل سنان، وياسمين مفيد محمود النعيرات مملكة البحرين

 

5.       صحة و راحة: أسماء أحمد إبراهيم الهندي، المملكة العربية السعودية

 

6.       منتج لاستخلاص المياه العذبة : روضة العوضي،  و أحمد أبو فرحة، وياسمين أبو عمير، دولة الإمارات العربية المتحدة

 

7.       ثمانين بالمائة : نجاة الصايغ، راوية الهاجري ورابعة الهاجري، دولة الكويت

 

8.       سليسز:  فيصل الحمادي، وحمد الحمادي، دولة الإمارات العربية المتحدة

 

9.       برنامج دعم عائلات نزلاء السجون : شروق عبدالله علي الجرادية، وشوق عبدالله الجرادية، سلطنة عُمان

 

10.     شفاء: علياء فيصل كلداري، دولة الإمارات العربية المتحدة

 

11.     جسر – منصة الطالب للتدريب المهني: كلثوم محمد الخمياسي، ماهر محسن الكندي، وفاطمة سليمان الكندي، سلطنة عمان

 

12.     منبه بنك الدم : شيماء أحمد الزهراني، سناء محمد الزهراني، وحمزة محمد الزهراني، المملكة العربية السعودية

 

13.     جهاز لمساعدة مرضى صعوبات المشي: فيصل بن ظيف الله حمدان المالكي، المملكة العربية السعودية

 

14.     بريكفاست إن آ بوكس: غيداء حسين الحجاجي، المملكة العربية السعودية