لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 1 May 2014 10:19 AM

حجم الخط

- Aa +

الاتحاد تطلق حملة لتوظيف أعضاء جدد بطاقم الضيافة الجوية في لبنان

أعلنت الاتحاد للطيران، عن إطلاق حملة جديدة لتوظيف أعضاء جدد بطاقم الضيافة الجوية تتيح للمتخصصين في مجال الضيافة في لبنان الارتقاء بمستقبلهم الوظيفي إلى آفاق جديدة عبر الانضمام إلى طاقم الشركة الحاصل على لقب "طاقم الضيافة الجوية الرائد عالمياً.

الاتحاد تطلق حملة لتوظيف أعضاء جدد بطاقم الضيافة الجوية في لبنان
يعمل لدى الاتحاد للطيران في الوقت الراهن ما يزيد عن 4 آلاف من أفراد طاقم الضيافة الجوية ينتمون إلى 110 جنسية.

أعلنت الاتحاد للطيران، عن إطلاق حملة جديدة لتوظيف أعضاء جدد بطاقم الضيافة الجوية تتيح للمتخصصين في مجال الضيافة في لبنان الارتقاء بمستقبلهم الوظيفي إلى آفاق جديدة عبر الانضمام إلى طاقم الشركة الحاصل على لقب "طاقم الضيافة الجوية الرائد عالمياً.

وأفادت أوبري تيدت، نائب الرئيس لشؤون خدمات الضيوف بالاتحاد للطيران، بالقول "يسعد الاتحاد للطيران أن تدعو ما يزيد على مائتين من أفضل المرشحين الذين يستوفون معاييرنا الصارمة لحضور أيام التوظيف المقررة في لبنان".

وأشارت الاتحاد للطيران إلى أنه لحضور يوم التوظيف وتقديم طلبات الالتحاق، يتعين على مواطني لبنان الراغبين في الانضمام إلى طاقم الضيافة الجوية بالشركة الحاصل على العديد من الجوائز العالمية أن يتقدموا بطلبات الالتحاق عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد للطيران على الرابط: www.etihad.com/cabincrewrecruitment قبل انعقاد يوم التوظيف المقرر، وذلك لشغل وظائف عديدة ضمن طاقم الضيافة الجوية وفريق مديري الأطعمة والمشروبات والطهاة على متن الطائرة.

ومن المٌقرر أن تعقد الشركة يوم التوظيف في العاصمة اللبنانية بيروت يوم الاثنين الموافق 19 مايو/أيار، حيث سيوفر ملتقى التوظيف للمتقدمين فرصةً للاجتماع مع مسؤولي التوظيف التابعين للاتحاد للطيران الذين سيقدمون لهم معلومات شاملة عن طبيعة الحياة في أبوظبي وأساليب التعامل مع الضيوف على ارتفاع يصل إلى 30 ألف قدم.

ويخضع أعضاء طاقم الضيافة الجوية الجدد بالاتحاد للطيران إلى برنامج تدريبي متخصص يمتد على مدار سبعة أسابيع في المرافق المتطورة بأكاديمية التدريب التابعة للاتحاد للطيران في أبوظبي.

وعن حملة التوظيف الجديدة قالت أوبري "في إطار جهودنا لدعم النمو الحثيث الذي تشهده الاتحاد للطيران، يسعدنا أن نطلق حملة التوظيف الجديدة في لبنان التي تعد واحدة من الأسواق ذات الأهمية الاستراتيجية للاتحاد للطيران".

وأضافت "يحدونا الأمل في أن تستقطب هذه الحملة أفضل الأفراد الذي يتميزون بالحماسة في تقديم خدمات الضيوف والالتزام بتوفير أرقى معايير الضيافة".

وعقّبت بالقول "ينتمي أفراد طاقم الضيافة الجوية لدينا إلى ما يزيد عن 110 جنسية، ونوفر لكافة موظفينا فرص التدريب والتطوير المهني في مختلف الأدوار الوظيفية بما في ذلك أفراد الضيافة الجوية، والطهاة على متن الطائرة، ومديري الأطعمة والمشروبات بما يكفل لهم التقدم الوظيفي والترقي لشغل مختلف المناصب القيادية والإدارية".

ويعمل لدى الاتحاد للطيران في الوقت الراهن ما يقرب من 105 موظفاً من مواطني لبنان، من بينهم 69 من موظفي الدرجات الأساسية، و36 من أفراد أطقم الضيافة الجوية.

ويسكن كافة أعضاء طاقم الضيافة الجوية في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ويتمتع جميعهم بمختلف المزايا الوظيفية التي توفرها الشركة بما في ذلك التأمين الصحي وبدل السكن، إلى جانب إمكانية الاستفادة من مرافق الترفيه والأنشطة الرياضية المتطورة التابعة للشركة.

وقد أطلقت الاتحاد للطيران خدمة الرحلات إلى بيروت في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 والتي كانت الوجهة التجارية الأولى للاتحاد للطيران. وتشغل الشركة في الوقت الراهن خدمة الرحلات بين أبوظبي والعاصمة اللبنانية بمعدل 18 رحلة أسبوعياً، ومن المقرر زيادتها لتصبح 21 رحلة أسبوعياً بدءاً من 2 يوليو/تموز المقبل.