لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 Aug 2013 09:48 AM

حجم الخط

- Aa +

طيران الإمارات توفر 234 ألف وظيفة بأميركا

أسهمت صفقات طيران الإمارات مع شركة بوينغ الأميركية بدعم سوق العمل هناك بأكثر من 234 ألف وظيفة وفقا لبيانات صادرة عن وزارة التجارة الأميركية.

طيران الإمارات توفر 234 ألف وظيفة بأميركا
أكبر ناقلة تدعم سوق العمل الأميركي.

أسهمت صفقات طيران الإمارات مع شركة بوينغ الأميركية بدعم سوق العمل هناك بأكثر من 234 ألف وظيفة وفقا لبيانات صادرة عن وزارة التجارة الأميركية، وبحسب ما ورد في صحيفة البيان.

 

وتشير بيانات الوزارة ان صفقات الناقلة مع عملاق الصناعة الأميركية تصل قيمتها الى 40.7 مليار دولار من خلال 130 طائرة اشترتها الناقلة خلال الفترة من 2002-2012 الأمر الذي يجعل من الناقلة الوطنية اكبر شركة طيران في العالم تدعم سوق العمل الأميركي. 

 

وبحسب بيانات الوزارة فان طيران الإمارات تتفوق حتى على الشركات الاميركية مثل ساوثوويست وامريكان اير لاينز ويونايتد موضحة ان منتجات الطيران والدفاع اسهمت في العام 2010 بنحو 546 الف وظيفة وهو اعلى قطاع من حيث عدد الوظائف يليه القطاع الزراعي بـ 478 الف وظيفة ثم اشباه الموصلات والالكترونيات بـ 392 الف وظيفة. 

 

وتشير البيانات الحكومية التي نقلتها نشرة الأجواء المفتوحة الخاصة بطيران الإمارات ان قطاع الصناعات الدفاعية والطيران ساهم في العام 2011 بصادرات قيمتها 86 مليار دولار وبفائض تجاري وصل الى 47.1 مليار دولار وهو اعلى قطاع تصنيعي في الاقتصاد الأميركي كما انه الاكثر من حيث خلق الوظائف ويسهم بأكثر من نصف مليون وظيفة بشكل مباشر وبدعم نحو 700 الف وظيفة اخرى في القطاعات المرتبطة به.

 

وتتمحور مساهمة طيران الامارات في هذا المجال من خلال صفقاتها الضخمة مع شركة بوينغ الاميركية حيث تشغل الناقلة حاليا 119 طائرة من طراز بيونغ 777 وهي الطائرة التي تصنع هناك ولديها قائمة من الشركات الموردة للمكونات والقطاع يزيد عددها عن 11 الف شركة.

 

كما ان العاملين في قطاع الصناعات الجوية يتمتعون بأحور تزيد بـ 18 % عن القطاعات الاخرى.