لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 May 2012 09:36 AM

حجم الخط

- Aa +

السعوديات يملكن 8% من المشاريع المتوسطة والصغيرة

قالت مدربة في برنامج "انطلاقة" السعودي إن للمشاريع الصغيرة دوراً كبيراً في تخفيض نسب البطالة بين الجنسين إذا ما تم خفض نسبة تشغيل العمالة الأجنبية في هذه المشاريع.  

السعوديات يملكن 8% من المشاريع المتوسطة والصغيرة
هنادي عنقاوي خلال المؤتمر

قالت هنادي عنقاوي المدربة في برنامج "انطلاقة" السعودي إن للمشاريع الصغيرة دوراً كبيراً في تخفيض نسب البطالة بين الجنسين إذا ما تم خفض نسبة تشغيل العمالة الأجنبية في هذه المشاريع التي تسيطر عليها بنسبة تصل إلى 82 بالمائة.

 

وتظهر دراسة رسمية ارتفاع معدل البطالة لدى النساء في المملكة العربية السعودية إلى 28.4 بالمائة مقارنة مع 26.9 بالمائة في أغسطس/آب العام 2008.

 

وتتفاقم أزمة البطالة لدى الشباب في السعودية صاحبة أكبر اقتصاد عربي. وتثير أرقام ونسب البطالة ردود أفعال سلبية بين السعوديين الذين يجدون أنفسهم عاطلين عن العمل في أكبر بلد نفطي بالعالم على حساب ملايين الأجانب العاملين في البلاد.

 

في حين تتبنى الحكومة السعودية وبعض الجهات الأهلية شعار "السعودة" الذي يهدف إلى تحقيق توازن في نسب العاملين في جميع القطاعات بين السعوديين والأجانب الذين تقدر أعدادهم بالملايين داخل المملكة.

 

ووفقاً لموقع صحيفة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأحد، قالت "عنقاوي" إن المشاريع الصغيرة تلعب دوراً مهماً في المساهمة في الاقتصاد المحلي، حيث قفزت نسبة نمو السجلات التجارية حتى العام 2010 إلى 95 بالمائة، في حين أن عدد الوظائف التي تستوعبها هذه المشاريع تصل إلى 62 بالمائة.

 

وذكرت "عنقاوي" أن المنشآت الصغيرة تسهم في الناتج المحلي للاقتصاد بنسبة تصل إلى 33 بالمائة، منوهة إلى أن مساهمتها في عملية التوظيف تصل إلى 52 بالمائة.

 

ولفتت إلى أن نسبة المنشآت المملوكة للرجال في هذا القطاع بلغت 92 بالمائة في حين سجلت النساء 8 بالمائة علماً بأن النساء في المملكة لديهن 4.8 بالمائة من إجمالي الإيداعات البنكية في بنوك المملكة.

 

وبحسب صحيفة "الاقتصادية" اليومية، ذكر مؤتمر المرأة المهني الذي أُقيم في مدينة الخبر أمس السبت إن نسبة المنشآت المملوكة للنساء في قطاع المنشآت المتوسطة والصغيرة تبلغ 8 بالمائة، فيما تبلغ نسبة تملك الرجال في هذا القطاع 92 بالمائة.

 

وأشار "المؤتمر" إلى نمو حجم المشاريع الصغيرة التي تملكها السعوديات خلال الأعوام الماضية ودورها في تحريك رؤوس الأموال النسائية.

 

وأكد عدد من المسؤولات وسيدات الأعمال خلال فعاليات المؤتمر الذي يهدف لمناقشة مستقبل عمل المرأة، أهمية تسهيل وتنوع فرص عمل المرأة في القطاع الخاص وتعديل بعض الأنظمة لاستمرار نمو أعمالهن والإبقاء على فرص عملهن في القطاع الخاص لفترات أطول، مشددات على أهمية تحفيز النساء لامتلاك مشاريعهن الصغيرة والمتوسطة.