لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Jul 2012 01:37 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة العمل الإماراتية : 99.6 بالمئة نسبة التقيد بقرار حظر العمل وقت الظهيرة

أكدت وزارة العمل الإماراتية التزام 99.6 بالمئة من المنشآت العاملة في الدولة بقرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة في وقت الظهيرة الذي بدأ تطبيقه في 15 يونيو/حزيران الماضي

وزارة العمل الإماراتية : 99.6 بالمئة نسبة التقيد بقرار حظر العمل وقت الظهيرة

أكدت وزارة العمل الإماراتية التزام 99.6 بالمئة من المنشآت العاملة في الدولة بقرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة في وقت الظهيرة الذي بدأ تطبيقه في 15 يونيو/حزيران الماضي ويستمر حتى 15 سبتمبر/أيلول  المقبل.

وذكرت الوزارة في بيان صحافي أن الفرق التابعة لها نفذت 7 آلاف و569 زيارة تفتيشية للتأكد من مدى التزام منشآت القطاع الخاص بالقرار منذ بدء تطبيقه في 15 من يونيو الجاري في حين نفذت ألفين و116 زيارة للتوعية بالقرار منذ مطلع الشهر الجاري وحتى 26 منه.

وقال ماهر العوبد وكيل الوزارة المساعد لشؤون التفتيش إن عدد المنشآت التي خالفت القرار بلغ 34 منشأة فقط بنسبة تبلغ 0.04 بالمئة مشيراً إلى اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها بحق المنشآت المخالفة.

وأوضح أن الزيارات التفتيشية التي تم تنفيذها شملت العديد من الأنشطة، وخصوصاً التشييد والبناء نظراً لطبيعة العمل فيها، مشيراً إلى أن فرق التفتيش البالغ عددها 19 فريقاً على مستوى الدولة عملت على زيارة عدد من المواقع لأكثر من مرة حيث تبين أن العمال في هذه المواقع يحصلون على فترة الراحة التي نص عليها في القرار.

وينص قرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة على وقف العمل عند الساعة الثانية عشرة والنصف واستئنافه بعد الساعة الثالثة عصراً وذلك باستثناء الأعمال التي يتحتم فيها لأسباب فنية استمرار العمل دون توقف.

ويلزم القرار أصحاب العمل بتوفير مكان مظلل لراحة العمال خلال فترة توقفهم عن العمل وتوفير الوسائل الوقائية لحمايتهم من أخطار الإصابات والأمراض المهنية التي قد تحدث أثناء ساعات العمل.

وقال العوبد إن نسبة الالتزام المرتفعة التي سجلتها المنشآت في مواقع العمل التي خضعت للتفتيش تؤكد مدى حرص أصحاب العمل على توفير السلامة للعمال ودرء المخاطر عنهم خصوصاً في ظل ارتفاع درجات الحرارة خلال أشهر الصيف لافتاً إلى أن التزام أصحاب العمل بالقرار يشكل امتداداً لتقيدهم الذي أبدوه خلال السنوات السبع الماضية التي شهدت تطبيق الحظر وقت الظهيرة.