حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Feb 2012 11:00 AM

حجم الخط

- Aa +

توظيف 35 سعودية في الخطوط السعودية

دخلت الفتاة السعودية مؤخراً مطبخ الخطوط السعودية عبر مشروع توظيف 35 فتاة في مركز تموين السعودية بجدة.

توظيف 35 سعودية في الخطوط السعودية

بعد أن ظل مطبخ التموين في الخطوط السعودية حكراً على الرجال طيلة السنوات الماضية، دخلت الفتاة السعودية مؤخراً هذا المطبخ انطلاقاً من قسم تجهيز الهدايا والمبيعات، وتصميم الهدايا الخاصة لكبار العملاء والشخصيات، عبر مشروع توظيف 35 فتاة في مركز تموين السعودية بجدة.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم الإثنين، أشار المدير الإقليمي لوحدة التموين في مطار الملك عبد العزيز بجدة حسين الشريف إلى أنه فوجئ "بابتكارات الفتيات السعوديات وتطلعهن للمزيد من العمل الخلاق والمبدع، وقدرتهن على التكيف مع ضغط العمل"، وأنه كان حريصاً على البحث عمن تريد العمل بشكل حقيقي أو من تحتاج إلى العمل.

وأوضح أنه تم التركيز أيضاً على توظيف الفئات التي تكون في حاجة ماسة إلى العمل مثل الأرامل والمطلقات وذوات الدخل المحدود، عبر التعاون مع عدة جهات تعمل على توفير هذه الفئات من طالبات العمل، مشيراً إلى أن المفاجأة كانت في أن هؤلاء الموظفات أجبرن بعملهن وإنتاجهن الشركة على الاستغناء عن عدد كبير من العمالة الأجنبية.

وقال إن الفتيات يعملن في أقسام خاصة بهنّ في جانب من مبنى التموين الواقع في الصالة الجنوبية لمطار الملك عبد العزيز بجدة، بمعدل 8 ساعات يومياً، وأن رواتبهن مجزية ووفق عقود رسمية خاضعة لنظام وزارة العمل والتأمينات الاجتماعية، وتتفاوت رواتبهن بتفاوت مستوياتهن ومؤهلاتهن وسنوات خدمتهن، إضافة إلى مميزات توفير وسائل المواصلات للموظفات من وإلى المطار.

وبيّن الشريف أيضاً أن عملية التوظيف التي راعوا فيها العملية الاجتماعية امتدت لتصل إلى توظيف 11 شاباً من فئة الصم والبكم، قائلاً: أثبتوا أنهم أصحاب إنتاجية كبيرة ولهم مستقبل كبير في الشركة.

وظائف للسعوديين في الخطوط السعودية

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، أشار أمين عام شركة الخطوط السعودية للتموين عمرو صقر إلى أنه إضافة إلى توظيف 35 فتاة سعودية في وحدة تموين مطار الملك عبد العزيز بجدة، فإن الشركة وظفت أيضا نحو 70 فتاة أخرى في مدينة الرياض للعمل في وحدة تموين جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.

وأوضح أن رواتب جميع هؤلاء الموظفات تتراوح بين 3 و6 آلاف ريال بحسب مؤهلاتهن ونوع الوظيفة والإنتاجية.

وشدد على أنه سيتم قريباً توظيف المزيد من الفتيات السعوديات، خاصة بعد فوز الشركة بعقود جديدة للتموين في جامعة الأميرة نورة، لمواجهة التوسع في كليات وأقسام الجامعة، وأن الشركة أقرت أولوية توظيف المرأة في مختلف أقسام الشركة سواء في الإدارة المالية أو المبيعات أو التموين.

وأوضح أن جميع الفتيات السعوديات اللاتي تم توظيفهن يعملن في أقسام نسائية منفصلة، ولم يتقدمن بأي شكوى من مضايقة أو خلافه، ويجدن حرية تامة في مختلف مجالات عملهن، ما انعكس على إنتاجهن الذي أصبح يضاهي إنتاج الأقسام الرجالية كماً وكيفاً.