لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 18 Dec 2012 10:54 AM

حجم الخط

- Aa +

نصف الباحثين عن عمل في أبوظبي.. من مدينة العين

يمثل سكان العين 50 في المئة من الباحثين عن العمل في أبوظبي، وفق ما ذكرت إحصائية نشرها الموقع الإلكترونى لمجلس أبوظبي للتوطين أمس.

نصف الباحثين عن عمل في أبوظبي.. من مدينة العين
مدينة العين

يمثل سكان العين 50 في المئة من الباحثين عن العمل في أبوظبي، وفق ما ذكرت إحصائية نشرها الموقع الإلكترونى لمجلس أبوظبي للتوطين أمس.

وتعليقاً على الإحصائية التي نشرتها صحيفة الرؤية، حض رئيس فريق التنمية المستدامة في بلدية العين خلفان المرر القطاع الخاص على المساهمة في خطة التوطين التي تتبناها الحكومة لامتصاص الكوادر الوطنية من الجنسين، مشيراً إلى ارتفاع نسبة غير العاملين في العين خلال الفترة الأخيرة، وهو ما يتطلب مساهمة القطاع الخاص.

ونوه المرر بأن نسبة البطالة بين الإناث في العين أعلى بكثير عن الذكور على الرغم من أن معظمهن جامعيات ولديهن مهارات تؤهلهن للعمل بكفاءة.

وأشار إلى أن السبب الرئيس لبطالة المرأة في العين يعود إلى أنها لا تقبل العمل بعيداً في أبوظبي أو الإمارات الأخرى، وهذا يعود لطبيعة مجتمعنا وعاداته وتقاليده.

وأكد المرر أن توطين المرأة في الوظائف يعد جزءاً من عملية التنمية المستدامة التي تهتم بالفرد والمجتمع.

وتقوم سياسة الحكومة على التفاعل مع مختلف قطاعات المجتمع لتوفير المزيد من فرص العمل للخريجين المواطنين الذين يتزايد عددهم عاماً بعد عام.

وتكشف الدراسات والبحوث التي أجراها مجلس أبوظبي للتوطين، عن أن عدد الباحثين عن عمل في إمارة أبوظبي يتراوح بين 12000 و13000 مواطن سنوياً، وأن 80 في المئة منهم نساء يحمل الكثير منهن مؤهلات عالية.

وهناك توقعات بتوفير أكثر من 600 ألف فرصة عمل جديدة في الإمارة خلال العقد المقبل.