لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Oct 2011 04:17 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: 90% من شركات النقل البري في النطاق الأحمر

أكثر من 90 بالمائة من شركات النقل البري في المملكة لاتزال ضمن النطاق الأحمر، نظراً لعدم قدرتها على توفير النسبة المقررة للسعودة والبالغة 10 بالمائة، وذلك لعدم قبول الشباب السعودي في العمل في مجال النقل البري.

السعودية: 90% من شركات النقل البري في النطاق الأحمر

انتقد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة ورئيس اللجنة "فهد الشريع"، مكاتب العمل في طريقة عملها مع شركات النقل البري في السعودية، مؤكداً أن أغلب الشركات قدمت ملفات متكاملة عن عدد الوظائف المطلوب سعودتها منذ شهرين تقريباً، وفقاً لصحيفة "عكاظ".

 

وأضاف "الشريع" أن مكاتب العمل لاتزال ترفض إعطاء خطابات تفيد بعدم توفر الوظائف، مشيراً إلى أن شركات النقل البري نظمت خلال الأشهر الماضية حملات إعلانية في وسائل الإعلام لتوظيف الشباب السعودي، بيد أن الشركات لم تتلق ردود فعل إيجابية.

 

وأكد أن أكثر من 90 بالمائة من شركات النقل البري في المملكة لاتزال ضمن النطاق الأحمر، نظراً لعدم قدرتها على توفير النسبة المقررة للسعودة والبالغة 10 بالمائة، مرجعاً ذلك لعدم قبول الشباب السعودي في العمل في مجال النقل البري.

 

وأوضح أن قطاع النقل البري من القطاعات التي تصعب سعودتها، نظراً لعدم توفر الشباب السعودي الراغب في العمل في هذه المهنة، فالشباب السعودي يبحث عن العمل السهل وغير الشاق، وليس أدل على ذلك من الأرقام التي كشفها برنامج "حافز"، حيث وصل عدد طالبي العمل 1,5 مليون.

 

وأشار "الشريع" إلى أن شركات النقل البري عقدت اجتماعاً خلال الفترة الماضية لتدارس الخيارات المطروحة، بهدف التوصل إلى نتائج إيجابية للخروج من المأزق الذي فرضه برنامج "نطاقات" على الشركات السعودية، مبيناً أن المشكلة لا تكمن فقط في ندرة العمالة وإنما في غياب التأهيل المطلوب، فمهنة السياقة تتطلب مهارات عالية للتعامل مع الطرق، خصوصاً أن هذه المهنة تتعامل مع أرواح الناس.

 

وأكد أن بعض الشركات عرضت على الشباب السعودي رواتب مجزية تصل إلى أربعة وخمسة آلاف ريال للعمل في مجال السياقة، بيد أن تلك العروض فشلت في استقطاب الشباب السعودي، مضيفاً أن متوسط راتب العمال الأجنبي 2- 2,5 ألف ريال.

 

يشار إلى أن عدد شاحنات النقل الثقيل في السعودية يتجاوز 100 ألف شاحنة، تسهم في نقل البضائع المختلفة بين أنحاء المملكة.